جهات رسمية إيرانية تعزز فرضية هجوم بيولوجي أمريكي

قال عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، شهرور برزغر، إن فيروس “كورونا” الذي تم رصده لدى مصابين في محافظتي قم وجيلان “مجهول المنشأ”.

ونقل برزغر عن وزير الصحة سعيد نمكي، قوله إن “جزءا من فيروس كورونا المنتشر في مدينة قم جنوب غربي طهران، ومحافظة جيلان شمال إيران، يختلف عن فيروس كورونا الذي انتشر في مدينة ووهان الصينية”.

وأضاف شهرور برزغر الذي شارك في اجتماع طارئ للجنة الصحية البرلمانية اليوم بحضور رئيس البرلمان علي لاريجاني ووزير الصحة سعيد نمكي، أن وزير الصحة قال: “قسم من فيروس كورونا في جيلان مختلف تماما عن فيروس ووهان وأنه لم يرحم ممرضة في سن الخامسة والعشرين التي توفيت إثر إصابتها بالفيروس، لذا ينبغي التفكير بإجراءات لازمة”.

وتابع برزغر أن هذا الأمر يشمل مدينة قم أيضا، قائلا: “بعبارة أدق ليس من المعروف مصدر هذا الفيروس، وما فمهمته من حديث وزير الصحة أن هناك نوعين من فيروس كورونا في إيران أحدهما فيروس ووهان والآخر مجهول المنشأ، وهذا برأيي يعزز احتمال وجود هجوم بيولوجي إرهابي أمريكي في إيران”.

وفي السياق نفسه، قالت القوات المسلحة الإيرانية إن لديها معطيات بشأن احتمال وجود “هجوم بيولوجي أمريكي” على إيران عبر نشر فيروس كورونا في البلاد.

وقال المتحدث باسم مقر مكافحة فيروس كورونا في هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الإيرانية العميد حسن عراقي زادة، إن بلاده تدرس هذا الاحتمال في الوقت الراهن.

وفي لقاء مع قناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية قال عراقي زادة: “أعتقد بأن لدينا بعض المعطيات ونتحدث عن الهجوم البيولوجي على أساس هذه المعطيات، ونعتقد بأن الولايات المتحدة لديها مختبرات في مناطق مختلفة من العالم يعملون في هذه المختبرات على تطبيق بكتيريات وفيروسات وعلم هندسة الجينات وصناعة موادا بيولوجية وبما أن فيروس كورونا حديث، فربما وبالإمكان ويمكن أن يكون هذا الفيروس قد تم خلقه في المختبرات الأمريكية ونحن ننظر إلى هذا الموضوع كاحتمال، سندرس هذا الأمر وإن توصلنا لنتيجة فسوف نعلن عنها”.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى