جامعة كفر الشيخ ترد على واقعة التنمر بطالب.. فهمنا غلط

ردّ الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ، على اتهام شاب بتعرضه للتنمر خلال اختبارات القبول بكلية التربية الرياضية بالجامعة.

وقال  إن “الجامعة لا ترضى بإهانة أي طالب لديها على الإطلاق، وأن جميع الطلاب أبناؤها ولا يمكن أن يكون هناك إهانة لأحد”، مشيراً إلى أن الطالب أحمد غريب محمد كامل عمر، الذي شكا على وسائل التواصل الاجتماعي من التنمر، افتقد لأحد شروط الاختبارات.

وقالت الجامعة، إنه “رداً على ما نشر أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص الطالب أحمد غريب محمد كامل عمر، المتقدم لاجتياز اختبارات القبول بكلية التربية الرياضية بجامعة كفر الشيخ، نود أن نوضح بعض الأمور، فإننا جميعا بدءًا من رئيس الجامعة وجميع العاملين موجودون لخدمة أبنائنا الطلاب، وإعطاء كل ذي حق حقه وتذليل العقبات أمامهم ونصحهم وإرشادهم إلى الصواب دائما”.

وأضافت الجامعة أن “كليات التربية الرياضية على مستوى الجمهورية لها ضوابط وشروط، وذلك من ثم عقد الاختبارات والمسماة باختبارات القبول، وتتم من خلال عدة لجان متخصصة وفقا لرؤية واستراتيجية وزارة التعليم العالي”.

وأوضحت الجامعة أن “الطالب المتقدم يمر بعدة مراحل بعد دفع المصروفات المقررة من قبل مكتب التنسيق الرئيسي للجامعات المصرية، أولها أن يبدأ بالكشف الطبي على القلب، ثم ينتقل الطالب اللائق فقط إلى الاختبار التالي وهو اختبار قياس الطول والوزن، ثم ينتقل الطالب اللائق فقط إلى الاختبار التالي وهو القوام، ثم اختبار السمات الشخصية ثم الاختبار الرياضي، ويتم ذلك من خلال لجان سير محددة من قبل كنترول مسؤول عن ذلك ويتم استبعاد الطالب غير مستوفي الشروط أولا بأول”.

وتابعت الجامعة “أما ما حدث مع الطالب أحمد عمر، أنه أفتقد أحد شروط القبول بالكلية في إحدى اللجان المتخصصة وهي لجنة القوام، وهذا ليس معناه أنه بهذا الوصف الذي يصف به نفسه على الإطلاق، بل من الممكن أن يكون مبدعا جداً ومتميزا جدا عند التحاقه بأي كلية نظرية غير كلية التربية الرياضية”.

وأردفت: “نحن لا نرضى أبدا أن يهان أي طالب لدينا على الإطلاق، بدليل أن أحد الأساتذة المتخصصين تحدث إلى الطالب على انفراد وعن قرب نظراً لمراعاة ظروفه النفسية، وأوضح له أسباب عدم قبوله وذلك نظرا للنواحي الإنسانية، والتي فهمت على عكس ما قصد منه تماما”.

واختتمت الجامعة: “نود أن نوضح للجميع اختصاصات لجنة اختبار القوام، والتي يقف فيها الطالب أمام لجنة الاختبار بالشورت الرياضي فقط، حتى تتمكن اللجنة من رؤية جميع أجزاء الجسم والتأكد من خلوها من أي عيوب، أو انحرافات قوامية تعيقه عن استمراره والنجاح في العمل، ولذلك تطلب اللجنة من الطالب عمل بعض المهارات الحركية، التي تبين خلوه تماما من هذه العيوب الخلقية والبدنية وكل هذا لصالح الطالب قبل التحاقه بالكلية”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى