ثالث دولة في العالم تعلن تعافيها من كورونا

أصبحت سانت لوسيا، ثالث بلدان العالم التي تتخلص بصورةٍ نهائيةٍ من فيروس كورونا التاجي، وثاني البلدان التي تنجح في تحقيق ذلك من دون تسجيل أية خسارة.

وسانت لوسيا هي دولة عبارة عن جزيرة تتبع الكومنولث البريطاني، وتقع شرق البحر الكاريبي على حدوده مع المحيط الأطلسي، وهي دولة ذات سيادة مطلقة، وتتمتع بعضوية كاملة في الأمم المتحدة.

خلو سانت لوسيا من كورونا

وسجلت جزيرة سانت لوسيا أول حالة إصابة بفيروس كورونا في 13 مارس، في حين كان آخر حالة إصابة، التي حملت الرقم 15، تم تسجيلها في 10 أبريل الجاري.

وحتى أمس الثلاثاء، كان هناك ثلاثة عشر شخصًا تعافوا نهائيًا من مرض “كوفيد-19” في جزيرة سانت لوسيا، من أصل 15 حالة إصابة، قبل أن يتم الإعلان اليوم الأربعاء 22 أبريل عن شفاء آخر شخصين حاملين لفيروس كورونا في الجزيرة الكاريبية.

وعلى ضوء ذلك، أصبحت سانت لوسيا خالية من أية حالة نشطة بفيروس كورونا، لتتخلص بصورةٍ نهائيةٍ من فيروس كورونا بالعلامة الكاملة دون تسجيل أية حالة وفاة في البلاد.

دولتان سبقتا سانت لوسيا

جزيرة جرينلاند، الواقعة شمال قارة أمريكا الشمالية، سبقت سانت لوسيا في ذلك، فأعلنت في 13 أبريل الجاري خلوها من فيروس كورونا، بعد شفاء جميع الحالات المصابة بمرض “كوفيد-19″، والذين بلغ عددهم 11 حالة، وذلك من دون تسجيل أية حالة وفاة.

ويوم أمس حققت جزيرة سان بارتيملي المراد، وأعلنت شفاء جميع الحالات الست المصابة بفيروس كورونا في الجزيرة، التي تتبع إداريًا إداريًا فرنسا ضمن أقاليم ما وراء البحار الفرنسية.

وهناك دولة أخرى بعيدًا عن قارة أمريكا الشمالية وجزر البحر الكاريبي تنتمي لقارة أفريقيا، هي موريتانيا، تمكنت من التخلص من فيروس كورونا بشفاء ست حالات مصابة بالفيروس من أصل سبع، في حين سجلت البلاد حالة وفاة وحيدة، قبل أن تعلن يوم 17 أبريل خلوها من أي حالات نشطة بفيروس كورونا.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى