تقرير…محمد صلاح يخسر كثيرا من قيمته السوقية

انخفضت القيمة السوقية لنجوم الساحرة المستديرة في ظل تفشي فيروس كورونا المتسجد في مختلف دول العالم، مما أدى إلى توقف أغلبية الدوريات الكروية والبطولات في مختلف القارات.

ونشر موقع “ترانسفير ماركت” العالمي، دراسة حول القيمة السوقية لنجوم كرة القدم بعد توقف الدوريات بسبب جائحة كورونا، تبين انخفاض القيمة السوقية للدولي المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، من 150 مليون يورو إلى 120 مليونا، أي بواقع 30 مليون يورو ونسبة 20% دفعة واحد، فيما يحتل المرتبة الرابعة في قائمة أغلى اللاعبين حاليا

بينما تراجعت القيمة التسويقية لمتصدر قامة أغلى لاعبي العالم، الفرنسي كيليان مبابي نجم نادي باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، من 200 مليون يورو إلى 180 مليون يورو، أي بمقدار 20 مليون يورو ونسبة 10%.

في حين انخفضت القيمة التسوية لثاني أغلى لاعب في العالم حاليا، البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان أيضا، بنسبة 20%، من 160 مليون يورو إلى 128 مليون يورو.

ولم يسلم قائد منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، النجم ليونيل ميسي، من تأثيرات فيروس كورونا، فقد انخفضت قيمته التسويقية من 180 مليون يورو إلى 112 مليونا، أي بنسبة 20% أيضا، ويحتل المركز التاسع في قائمة أغلى اللاعبين.

المصري صلاح يخسر كثيرا من قيمته السوقية
وتكبدت الأندية ومنها الأوروبية الكبرى خسائر مالية كبيرة، بسبب فقدانها عائدات حقوق البث التليفزيوني، وقيمة بيع تذاكر المباريات، جراء توقف الدوريات.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى