ارتبطت أسماء عدد من المدربين بالحصول على مقعد خلافة ريكاردو سواريش، الذي جرى إقالته من تدريب الأهلي، قبل دقائق، بعد انتهاء الموسم بشكل رسمي، وعدم وجود نية لوجود البرتغالي ضمن مشروع المارد الأحمر في الموسم المقبل، الذي يسعى خلاله للعودة إلى طريق الانتصارات والبطولات.

بحسب ما ذكرت صحيفة «lequotidien» الفرنسية، فإن إدارة الأهلي لم تكن مقتنعة بما قدمه البرتغالي ريكاردو سواريش، المدير الفني السابق، على مدار الفترة القصيرة التي تولى خلالها المهمة، لذلك جرى توجيه الشكر له، بعد انتهاء الموسم بشكل رسمي، من أجل بدء الاستعدادات للإعلان عن صفقة التعاقد مع المدرب الجديد.

ووفقاً للصحيفة الفرنسية، فإن الأهلي بعدما عاش موسما باهتا، قرر الاعتماد على خدمات وحيد خليلوزيتش، المدير السابق لمنتخب المغرب، من أجل قيادة الفريق في المواسم المقبلة، بعدما أملى البوسني شروطه على إدارة الفريق الأحمر، للموافقة على تولي المهمة في الفترة المقبلة، وعلى رأسها تقاضيه راتبا شهريًا قيمته لا تقل عن 150 ألف دولار.

ويرغب خليلوزيتش في اختيار الجهاز المعاون بالكامل، دون تدخل من الإدارة، بجانب 3 مساعدين، وفقا لما ورد هنا على أن يوقع مدرب المغرب السابق على عقود لمدة عامين، بمقابل مادي مرتفع، ومن المقرر الاتفاق على جميع التفاصيل المالية بعد رحيل ريكاردو سواريش، بحسب الصحيفة الفرنسية.