تفاصيل ثاني حالة كورونا في مصر…”كندي ويعمل بشركة بترول”

كشف مصدران عن تفاصيل حالة الأجنبي الذي تم اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد في مصر أمس الأحد.

وأوضح المصدران،  أن الشخص الأجنبي كندي الجنسية، وجرى احتجازه مع شخصين آخرين أحدهما سائق مساء الأحد بمستشفى النجيلة بمطروح.

ولفت المصدران إلى أن الشخص الكندي يعمل بإحدى شركات البترول، كان يعاني من أعراض تشبه الإنفلونزا مع ارتفاع درجة الحرارة، فاصطحبه شخصان من محافظة مطروح إلى مستشفى النجيلة على الفور.

وأوضح أنه تم أخذ عينات من الأشخاص الثلاثة وإجراء التحاليل اللازمة، قبل أن تُظهر نتيجة التحاليل إصابة الكندي بفيروس كورونا المستجد، وعزله في غرفة منفصلة بمستشفى النجيلة.

وقال إن الشخص الكندي دخل الي مصر يوم 19 فبراير الماضي، إلى مقر عمله الذي يبعد 120 كم عن مدينة مطروح.

بدوره، أشار الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة للإعلام، إلى أن الحالة إيجابية للفيروس ولديه أعراض مرضية بسيطة، وحالته مستقرة.

وقال إن الوزارة تقوم حاليا باتخاذ إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة، من خلال إجراء التحاليل اللازمة للفيروس.

وأشار مجاهد إلى إنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هى الحالة الثانية فى مصر لفيروس كورونا المستجد، مؤكدا تعافي الحالة الأولى وخروجها من المستشفى بعد تلقيها الرعاية اللازمة، لافتا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وقال إن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى