نظرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، محاكمة الفنانة منة شلبى، فى قضية اتهامها بإحراز جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي، حيث عقدت الجلسة برئاسة المستشار سرور أحمد سرور وعضوية المستشارين أحمد عبد ومحمد مصطفى عبيد، وأمانة سر أحمد كمال ومحمد خميس.

بدأت وقائع جلسة المحاكمة فى الحادية عشر صباحا بإعتلاء هيئة المحكمة المنصة، وأثبات حضور الدكتور محمد بهاء أبوشقة، دفاع منة شلبى، الذى أشار إلى حضوره بوكالة عن موكلته، بيما تلا ممثل النيابة أمر الإحالة وطلب بتوقيع مواد الاتهام الواردة بأمر الإحالة.

جلسة محاكمة الفنانة منة شلبي بتهمة «حيازة مخدرات بقصد التعاطي»، حيث حكمت المحكمة بالسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة 10 آلاف جنيه
واستمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع الذى قدم دفوعا قانونية لتبرئه ساحة المتهمة من الاتهامات المنسوبة إليها، ودفع ببطلان التفتيش، وما أسفر عنه من أدلة، مشيرا إلى أن إجراءات التفتيش تمت بمعزل عن المتهمة.

وذكر أبوشقة، أن التفتيش الجمركي لحقائب الركاب عقب هبوطهم من الطائرة يكون مسئولية مأمور الجمارك وأمام مرئ الراكب وهذا لم يحدث بالنسبة لموكلته، مستندا إلى أقوال شهود الإثبات، قائلا: «إن شاهد الإثبات الأول قال فى التحقيقات إن دوره انحصر بفحص جواز سفر المتهمة، كما طلب منها تمرير الحقائب على جهاز الأشعة».

جلسة محاكمة الفنانة منة شلبي بتهمة «حيازة مخدرات بقصد التعاطي»، حيث حكمت المحكمة بالسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة 10 آلاف جنيه
بينما جاءت أقوال شاهد الإثبات الثانى فى التحقيقات بأنه شاهد أجسام داخل حقائب المتهمة عند وضعها على جهاز الأشعة.

ودفع المحامي ببطلان عملية التحريز الأولى التي قام بها المأمور الجمركي يوم 25 نوفمبر الساعة الثانية عشر ظهرا، إضافة إلى إصدار قرارا من الجمارك بتشكيل لجنه من 3 أعضاء، وتبين أن أحد أعضائها المذكور فى التشكيل خلى اسمه من التقرير.

وتابع: أن الصفحة رقم 44 من التحقيقات أشارت إلى أن عمليه التفتيش تمت فى منطقة ملاحقة لجهاز الأشعة، وتكرر هذا على لسان كل من سألوا فى التحقيقات على حد قول الدفاع.

وتحدث الدفاع خلال مرافعته عن كاميرات المراقبة داخل مطار القاهرة الجوى الذى مبديا اندهاشه من أن مسؤول المطار عندما طلبت منه النيابة إرسال محتوى كاميرات المراقبة، لم يرسل سوى محتوى الكاميرا رقم 14 وهى التى ظهرت فيها المتهمة لمدة دقيقة و27 ثانية عند وضعها الحقائب على جهاز الأشعة، إلا أنها اختفت عن الكاميرات لمدة 42 دقيقة وهذا يشير إلى صحة أقوالها فى التحقيقات بأنه عقب هبوطها من الطائرة القادمة من نيويورك تم استيقافها وبفحص الحقيبة سألها عن علبه داخل حقيبتها فأخبرته بأنها علبه تحوى أدوات التجميل وتم اصطحابها إلى غرفة منفردة.

واستكمل الدفاع مرافعته بأن النيابة خاطبت المسؤولين فى المطار وطلبت منهم إرسال باقى كاميرات المراقبة، إلا أنهم أوضحوا أن الكاميرا رقم 14 المرسل محتواها هى التى التقطت المتهمة.

وأوضح الدفاع خلال مرافعته بأن الحرز امتدت إليه يد العبث، مشيرا إلى أن الصفحة 16 من التحقيقات ذكر بها بأن عدد الأكياس المحرزة 16 كيسا فى حين أن تقرير المعمل الكيماوي أوضح بأن عدد الأكياس 12 كيسا.

والتمس الدفاع فى نهاية مرافعته ببراءة موكلته من الاتهامات المنسوبة إليها.

جلسة محاكمة الفنانة منة شلبي بتهمة «حيازة مخدرات بقصد التعاطي»، حيث حكمت المحكمة بالسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة 10 آلاف جنيه
كانت النيابة العامة في 21 ديسمبر 2022 أحالت الفنانة منة شلبى للمحاكمة الجنائية؛ لمعاقبتها على ما أُسند إليها من إحرازها الحشيش المخدِّر بقصد التعاطى في غير الأحوال المصرَّح بها قانونًا، وفى اليوم التالى حددت محكمة الاستئناف جلسة اليوم الخميس 5 يناير لبدء أولى جلسات محاكمتها.

كانت النيابة العامة أحالت منة شلبي إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات في ختام التحقيقات التي أجريت معها، حيث أسندت إليها الاتهام بإحراز جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي في غير الأحوال المصرح بها قانونًا.

وذكرت النيابة العامة، أن قائمة أدلة الثبوت تتضمن شهادة 5 شهود على الواقعة، وما توصلت إليه تحريات الشرطة، وما ثبت بتسجيلات كاميرات المراقبة بمحل ضبطها بمطار القاهرة الدولي، إلى جانب ما أسفر عنه فحص المعمل الكيماوي للمضبوطات التي تم العثور عليها بحوزتها.

وأشارت النيابة إلى أنها كانت قد استكملت تحقيقاتها بعد ضبط منة شلبي بالاستماع لشهادة خمسة من العاملين بمطار القاهرة الدولي، والتي كان حاصلها: وفقا لما ورد هنا أن فحص حقائب المتهمة بجهاز الأشعة أثناء إنهائها الإجراءات الجمركية ظهر خلاله وجود كثافات عضوية بداخلها، فتم تفتيشها على نحو أسفر عن العثور على مواد مخدرة بالحقائب، فأُلقي القبض على المتهمة، وضُبط ما بحوزتها من مخدرات.