علق أشرف أبو اليسر، الطيار الموقوف نهائيًا بسبب أزمة محمد رمضان، على قرار وزارة الطيران، بإلغاء رخصتة نهائيًا قائلا: “قتلني نفسيا، وأتمنى إعادة النظر في العقوبة، وسأتقدم بالتماس لإعادة النظر في القرار”.

وأضاف “أبو اليسر”، في تصريحات لمصراوي، اليوم الخميس: “بدل ما أنهي حياتي بتكريم، تنتهي للأسف بإيقاف وسحب ترخيص ودي طعنة ومقدرش أتكلم فيها ولا أقول لحد تعالى عوضني أبدًا”.

وأوضح ، أنه سيتقدم بطلب التماس يوم الأحد المقبل، إلى وزارة الطيران لتوضيح موقفه والمناقشة التي دارت مع الفنان محمد رمضان قائلا: “رمضان” طلب مني التقاط صورة تذكارية عشان يفرج ابنه عليها، وقالي ده فيديو قولتلوا مش مشكلة لكنه اقتطع أجزاء كثيرة من الفيديو وهو ما أدهشني”.

وتابع: “أشهر الأجزاء المقتطعة، تتمثل وهو داخل الكابينه استأذن مني ولا دخل علطول، والجزء الآخر، وانا بقوله إن الصورة أو الفيديو ده خاص بيك مش للنشر، ومع الأسف الفنان محمد رمضان، نشر الجزء اللي بقولوا فيه على سبيل الضحك “أنا الحكومة ومفيش هنا حكومة والطيارة هنا بتاعتي وبصدر فيها أوامري”، وهو ما جعل الناس تلومني وتسألني إيه أنا الحكومة دي”؟.. ده ضحك لكنه اقتطع الجزء اللي قبله.

وأصدرت وزارة الطيران، بيانًا جديدًا بشأن أزمة الفنان محمد رمضان والطيار المفصول، والتي تجدد الجدل بشأنها خلال الأيام الأخيرة الماضية.

وقال الطيار سامح الحفني، رئيس سلطة الطيران المدني، إنه بشأن واقعة مقطع الفيديو المصور لأحد الفنانين المشهورين داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات التابعة لشركة طيران مصرية، أجرت سلطة الطيران المدني وكافة الجهات المختصة في حينه، تحقيقًا دقيقًا للتأكد من الواقعة وملابستها.

وأضاف “الحفني” في البيان، أنه وفقاً لما ورد بنتائج التحقيق واعتراف قائد الرحلة بصحة الواقعة ومخالفة قانون الطيران المدني المصري رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010، تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائياً وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.​