تسجيل أعلى درجة حرارة على ظهر كوكب الارض منذ عام 1931

أعلنت كلير نوريس المتحدثة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن محطة الطقس بوادي الموت في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية قد أبلغت عن تسجيل درجة حارة أمس الأول الأحد بلغت 54.4 درجة مئوية.

وأشارت نوريس – خلال مؤتمر صحفي  في جنيف – إلى أن المنظمة ستقوم بالتحقق من صحة القياس بفحص المراقبة والمعدات وممارسات المعايرة، موضحة أنه إذا تم التحقق من هذه الدرجة المسجلة فستكون هي أعلى درجة حرارة على ظهر الكوكب منذ عام 1931، وثالث أعلى درجة حرارة سجلت على الكوكب.

وقالت “إن المنظمة ستقوم بتجميع فريق دولي من علماء الغلاف الجوى لفحص الملاحظات المبلغ عنها بعناية، وهو الأمر الذي سيحتاج إلى عدة أشهر، لافتة إلى أن المنظمة واستنادا إلى الأدلة المتاحة حاليا ستقبل بشكل أولى بالملاحظة في انتظار الفحص الكامل”.

وأضافت أن درجات الحرارة المرتفعة تعتبر جزءا من الاتجاه الحالي، مبينة أن العالم يقوم بتحطيم سجلات درجات الحرارة بشكل متكرر أكثر من الماضي، وحيث تكون موجات الحر أكثر تواترا وشدة، كما أن شهر يوليو كان الأكثر سخونة في نصف الكرة الشمالي كما كان الجليد البحري في القطب الشمالي هو الأدنى المسجل لشهر يوليو.

وأوضحت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أنه من يناير إلى يوليو 2020 كانت أكثر الشهور دفئا لتلك الفترة، وذلك وفقا للإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي.

ولفتت إلى أن أوروبا الغربية والوسطى شهدت الأسبوع الماضي موجة حارة أخرى مع تسجيل عدد من الأرقام القياسية للمحطات الجديدة في نفس الوقت الذي سجلت اليابان في 17 أغسطس 41.1 درجة مئوية في هاماماتسو، فإن سيبيريا شهدت موجة حارة مطولة، حيث سجلت درجة حرارة 38 درجة مئوية في 20 يونيو في مدينة فيرخويانسك الروسية.. فيما أشارت إلى أن المنظمة تقوم حاليا بدراسة درجة الحرارة التي شهدتها سيبيريا مؤخرا، وأنه إذا تم التحقق منها فستكون أعلى درجة حرارة تم تسجيلها على الإطلاق في الدائرة القطبية الشمالية .

وأضافت أن أعلى درجة حرارة تم تسجيلها على ظهر الكوكب على الإطلاق كانت في وادي الموت بكاليفورنيا أيضا 56.7 درجة مئوية، وذلك في 10 يوليو 1913 في الوقت الذي تم تحديد أعلى درجة حرارة لنصف الكرة الأرضية الشرقي في تونس في يوليو 1931 وبلغت 55 درجة مئوية.. مبينة أن سجلات درجات الحرارة المرتفعة الأخرى تشمل تسجيل درجة حرارة بلغت 54 درجة مئوية في متربة بالكويت في 21 يوليو 2016، والثانية في تربت بباكستان في 28 مايو 2017.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى