تركيا تصدر موقفا لافتا ردا علي تصريحات الرئيس السيسي

أعربت الرئاسة التركية عن تفهمها لمخاوف مصر بشأن أمن حدودها مع ليبيا، مشيرة للقاهرة إلى خطأ في مواصلة دعم “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية شبه الرسمية اليوم الأحد عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في حوار مع وكالة “فرانس برس”، أن أنقرة “تتفهم المخاوف الأمنية المشروعة” لدى القاهرة حيال الحدود مع ليبيا، غير أن مصر تنتهج “سياسة خاطئة” بدعم حفتر.وشن المتحدث في نفس المقابلة هجوما جديدا على الإمارات، إذ اتهمها بـ”تمويل الحرب”.

وحمل قالن الإمارات المسؤولية عن مهاجمة تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان بسبب “دوره في العالمين العربي والإسلامي”، واصفا ذلك بـ”الحماقة”.

ويأتي ذلك على خلفية التطورات الميدانية المتسارعة في ليبيا، حيث استطاعت قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة من تركيا إحراز تقدم ملموس على حساب قوات حفتر في الآونة الأخيرة.

وطرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في هذا السياق مبادرة جديدة تهدف إلى وقف القتال في ليبيا وإطلاق مرحلة انتقالية مع ضمان انسحاب جميع القوات الأجنبية من البلاد، غير أن حكومة الوفاق وتركيا رفضتا هذا الاقتراح.

ولوح السيسي أمس بإمكانية شن القاهرة عملية عسكرية في ليبيا، مشددا على أن “أي تدخل مباشر لمصر في ليبيا بات له شرعية دولية” بهدف “حماية الحدود الغربية ودعم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية”.

eXTReMe Tracker