تمكنت قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي من تدمير مروحية الدعم الناري من طراز مي-35 التابعة للقوات الجوية الإثيوبية، الأسبوع الماضي.

ظهرت لقطات فيديو من منطقة القتال على الشبكات الاجتماعية. وهي تظهر طائرتين تحلقان على ارتفاع منخفض فوق منطقة جبلية.

وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية أنه  تمت مهاجمة “الدبابة الطائرة”، كما يُفترض، بصاروخ من مجمع محمول، يعتقد “ستريلا” أو “إيجلا”، بحسب صحيفة “روسيسكايا جازيتا”.

سقطت المروحية المحترقة على الفور على الأرض. بعد لحظات قليلة، بدأت سحابة كثيفة من الدخان الأسود ترتفع فوق المكان الذي سقطت فيه. لم يكن لدى الطيارين على متن الطائرة أي فرصة تقريبًا للخروج  بالنظر إلى مدى سرعة تطور الأحداث.

 

حظر تجوال

وكانت قد فرضت منطقة أوروميا الإثيوبية، التي تحيط بالعاصمة، أديس أبابا، حظر التجوال الليلي، وسط الصراع المستمر بين القوات الحكومية وقوات من منطقة تيجراي الشمالية، طبقا لما ذكرته وكالة بلومبرج…

اقرأ المقال من المصدر