ضربت إنفلونزا الإبل معسكر المنتخب الفرنسي قبل أيام من نهائي كأس العالم أمام الأرجنتين المقرر أن يقام يوم الأحد.
إعلان

ولم يتمكن الثنائي دايوت أوبيكانو وأدريان رابيوت من المشاركة أمام المغرب بالإضافة إلى كينجسلي كومان الذي عاني من الحمى الصباح أمس.

وقال ديدييه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي في تصريحات نقلتها صحيفة “أس” الأسبانية ” لقد عانينا من حالات قليلة من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ونحاول أن نكون حذرين حتى لا ينتشر الفيروس”.

واعترف ديشامب بتأثير الفيروس على أداء الديوك أمام المغرب وقال “لقد بذل اللاعبون مجهودا كبيرا على أرض الملعب ومن الواضح أن جهازهم المناعي يعاني”.

وحول تعامل المعسكر الفرنسي مع الفيروس قبل نهائي المونديال رد المدير الفني وفقا لما ورد هنا “عندما تجهد نفسك كثيرًا ويضعف جسمك ستكون أكثر عرضة للإصابة بهذه الفيروسات ، نحن نتخذ جميع الاحتياطات اللازمة ، ونحاول التأكد من عدم انتشاره ، لكن الفيروسات معدية بالطبع وعلينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة “.

وقام الجهاز الطبي لمنتخب فرنسا بعزل رابيوت في فندق إقامتهم في قطر بعد القلق من انتشار هذا الفيروس.