بيان لوزارة الزراعة بشأن استيراد القمح من روسيا بعد الانفجار النووي

نوهت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، الي انه لا تهاون فيما يتعلق بسلامة المنتجات الزراعية التي يتم استيرادها وأن الحجر الزراعي المصري يفحص كافة الشحنات من الحبوب (بما فيها القمح) القادمة من روسيا.

والتي يتم فحصها من اجل ضمان خلوها من الآفات الحجرية التي قد تمثل خطورة على الثروة الزراعية المصرية، وهي اجراءات تتم في الحجر الزراعي حتى من قبل الانفجار النووي الذي وقع خلال الايام الماضية.

وقد اوضحت صفحة مجلس الوزراء، انه تم تكليف رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي أحمد العطار بمخاطبة الممثل التجاري المصري في روسيا من اجل التأكد من عدم تآثر المناطق الزراعية في روسيا باثار الانفجار النووي حتى يتسني اتخاذ أي إجراءات إضافية إذا لزم الامر وفقا لما ورد في جريدة الفجر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى