انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن وقوع الطلاق بين المطربة بوسي وزوجها مصفف الشعر هشام ربيع.

ورصد المتابعون إلغاء كلا من بوسي وهشام ربيع لمتابعة بعضهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحذف بوسي لصورها مع ربيع باستثناء صورة زفافهما، في شهر مايو الماضي.

تزامنت تلك الأنباء مع إعلان هشام ربيع عودته إلى زوجته الأولى منة محمد، وتلقيه التهنئة من معارفه.

وربط البعض بين ما تردد عن طلاق بوسي وهشام ربيع، وما قالته في حفل زفافهما، حين تم تسريب مقطع فيديو لها وهي غاضبة وتتعهد بإفساد الزيجة بسبب شيء لم يتم تفسيره وقتها.

وتبقى تلك الأنباء في إطار التكهنات، انتظارا لنفي أحد الزوجين أو تأكيد الخبر بشكل علني. وفقا لما ورد في الفن هنا وتزوجت بوسي من هشام ربيع يوم 22 مايو الماضي، بأحد فنادق القاهرة، في حفل أقتصر على المقربين من الزوجين.