لفظت عروسة الجمالية أنفاسها الأخيرة وتركت قضيتها غامضة، حيث أصيبت العروس بطعنات متفرقة في الجسم، بعد 3 أيام من زفافها، إثر تعدي مجهول عليها داخل شقتها بمدينة الجمالية، بمحافظة الدقهلية.   

ولقيت مصرعها اليوم بمستشفى طوارئ المنصورة بمحافظة الدقعلية متأثرة بإصاباتها.

وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، تلقت بلاغًا من مأمور مركز شرطة الجمالية، يفيد بورود إشارة من مستشفى الجمالية، بوصول أميرة م. 19 عامًا، مصابة بطعنات متفرقة بالجسم، وفي حالة خطرة.

وانتقل ضباط مباحث المركز لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أنها متزوجة حديثًا منذ 3 أيام فقط، ومقيمة بمدينة الجمالية، ومسقط رأسها محافظة دمياط، وتم تحويلها لمستشفى الطوارئ بالمنصورة.

وكشف مصدر طبي عن أن العروس “المجني عليها” أصيبت بـ 20 طعنة متفرقة بالساعدين، وبالصدر، وجرح ذبحي في الرقبة من الأمام، تسبب في قطع كامل بالقصبة الهوائية.

وأضاف المصدر أنه تم إجراء جراحة عاجلة…

اقرأ المقال من المصدر