في مأساة جديدة وعلى غرار واقعتي نيرة أشرف وسلمى بهجت اللواتي اهتز لهما الشارع المصري، أقدم شاب على قتل خطيبته خنقا، وسط الشارع في منطقة العرب بمحافظة بورسعيد شمال شرق مصر.

وبدأت القصة عندما تلقت مديرية أمن بورسعيد بلاغا يفيد بوصول فتاة تدعى “خلود السيد” جثة هامدة إلى مستشفى النصر، حيث تعرضت للقتل خنقا على يد خطيبها أمام المارة ووسط الشارع.

ووقعت الجريمة البشعة في منطقة عمارات الحديدي بشارع أوجينا التابع لحي شرق بورسعيد، حيث فوجىء المارة بشاب يمسك بفتاة ويعتدي عليها ركلا وصفعا ثم يخنقها بكلتا يديه حتى لفظت أنفاسها.

وبالفحص تبين أن الفتاة تدعى خلود السيد فاروق درويش، وتبلغ من العمر 20 عاما، كما تبين أن الفتاة تم قتلها وضربها بآلة حاده على رأسها ويوجد برقبتها علامات الخنق بالأيدي.

وقامت السلطات الأمنية بالقبض على القاتل وقررت النيابة تكليف المباحث بسرعة إجراء تحرياتها حول الواقعة، وفقا لما ورد هنا فيما أكد شهود عيان أن القاتل، هو خطيب الفتاة ويدعى محمد سمير أحمد، ويعمل معها في منطقة الاستثمار، وكان من المنتظر زواجهما قريبا.