يبدو أن أزمة النجمة بوسي وزوجها مصفف الشعر ورجل الأعمال هشام ربيع لن تنته قريبا، فبعدما نشرت المطربة الشهيرة صور لهما سويا لتنفي انفصالهما، ردت منة محمد الزوجة الأولى له عليها.

نشرت منة محمد صورة لها مع هشام ربيع مع المأذون الشرعي وعقد القران، لتؤكد عودة الحياة الزوجية بينهما، ومازالت بوسي أيضا على ذمته.

وكانت الشائعات انتشرت حول انفصال بوسي وهشام ربيع، بعدما رصد المتابعون إلغاء كلا من بوسي وهشام ربيع لمتابعة بعضهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحذف بوسي لصورها مع ربيع باستثناء صورة زفافهما، في شهر مايو الماضي.

تزامنت تلك الأنباء مع إعلان هشام ربيع عودته إلى زوجته الأولى منة محمد، وتلقيه التهنئة من معارفه.

وربط البعض بين ما تردد عن طلاق بوسي وهشام ربيع، وما قالته في حفل زفافهما، حين تم تسريب مقطع فيديو لها وهي غاضبة وتتعهد بإفساد الزيجة بسبب شيء لم يتم تفسيره وقتها.

وتزوجت بوسي من هشام ربيع يوم 22 مايو الماضي، وفقا لما ورد في الفن هنا بأحد فنادق القاهرة، في حفل أقتصر على المقربين من الزوجين.