بعد لقاء “مصر” و”السودان”.. مجلس الأمن والدفاع السوداني يصدر بيانا عاجلا بشأن سد النهضة

أكد مجلس الأمن والدفاع السوداني أهمية تحقيق مصلحة جميع الأطراف وحفظ الأمن الإقليمي فيما يخص مشروع سد النهضة.

وقال الفريق أول شرطة الطريفي إدريس وزير الداخلية السوداني مقرر مجلس الأمن والدفاع، في بيان، إن المجلس أكد خلال اجتماع عقده أمس الثلاثاء، على استمرار جهود ومبادرات رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء بمصر وإثيوبيا في مشروع بناء سد النهضة بما يحقق مصلحة جميع الأطراف، ويحفظ الأمن الإقليمي.

وعُقد امس ١٩ مايو الجاري، اجتماعا عبر تقنية الفيديو كونفرنس ضم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ورئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، فضلاً عن وزيريّ الخارجية والري ورئيسيّ جهازيّ المخابرات للبلدين الشقيقين.

وتناول الاجتماع ملف سد النهضة الاثيوبي من كافة جوانبه. وقد أوضح حمدوك رئيس وزراء السودان خلال الاجتماع أنه سيجري اتصالاً برئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد لاستيضاح موقفه إزاء العودة إلى مائدة المفاوضات على أساس مسار واشنطن.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى