ذكرت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الإثنين، نقلا عن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قوله إنه ناشد وزير الإعلام جورج قرداحي بأن يغلّب حسه الوطني على أي أمر آخر لنزع فتيل أزمة مع السعودية ودول الخليج.

سحب الدبلوماسيين

وطردت الرياض السفير اللبناني وحظرت جميع الواردات اللبنانية الجمعة احتجاجا على تعليقات لقرداحي انتقد فيها التدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن وحذت البحرين والكويت حذو المملكة العربية السعودية في حين سحبت الإمارات دبلوماسييها من بيروت.

يمنيون يطالبون الحوثي بدفع رواتب الموظفين بدلًا من تعليق صور قرداحي بصنعاء
يأتي ذلك بعد يوم من نقل تلفزيون ”الجديد“ اللبناني عن قرداحي قوله إن ”استقالته من منصبه غير واردة“.

والسبت الماضي، دعا مجموعة من رؤساء وزراء لبنان السابقين، الوزير قرداحي للاستقالة بعد أن أثارت تصريحاته خلافا دبلوماسيا واسعا مع دول خليجية عدة.

وقال رؤساء الحكومة السابقين: فؤاد السنيورة، وسعد الحريري، وتمام سلام، إن ”آراء قرداحي ضربة للعلاقات الأخوية والمصالح العربية المشتركة التي تربط لبنان بالدول العربية، وتحديدا مع دول مجلس التعاون الخليجي“.

وكانت السعودية استدعت،الجمعة الماضية، سفيرها في لبنان للتشاور، وكذلك طلبت من سفير لبنان لدى المملكة المغادرة خلال 48 ساعة.

وجاءت هذه الإجراءات على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين الرياض وبيروت، المتعلقة بتصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، الذي قال (قبل تعيينه بهذا المنصب) في حديث مسجل ”في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية، يجب أن تتوقف“.

واعتبر قرداحي أن ”الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي“، ليوجه له أحد الحضور سؤالا ”هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟“.

ورد قرداحي ”أكيد هناك اعتداء، ليس لأنها السعودية أو الإمارات، ولكن لأن هناك اعتداء منذ 8 سنوات مستمرا، وما لا تستطيع تنفيذه في سنة أو ثلاث لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات