كشف مصدر مسئول بديوان عام وزارة التربية والتعليم، حقيقة تعطيل الدراسة غدا بالمدارس، بسبب سوء الأحوال الجوية وما تشهده البلاد من أمطار حاليا وظاهرة الكسوف.

وقال المصدر في تصريحات خاصة، لمصراوي، إن قرار تعطيل الدراسة بالمدارس يرجع لمحافظ كل محافظة كالمعتاد.

وكانت قد أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خطابًا مهما على جميع المديريات التعليمي، بشأن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين منشآت وزارة التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، من حالات الأزمات والكوارث الطبيعية.

وجاء نص الخطاب: “في إطار حرص الإدارة المركزية للأمن على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين منشآت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على مستوى الجمهورية”.

وأضافت الوزارة في خطابها للمديريات: “وفي ظل التغيرات المناخية والتقلبات في الأحوال الجوية، وهطول الأمطار بغزارة على كافة أنحاء الجمهورية، حيث تعتبر هذه التغيرات المناخية والتقلبات الجوية من حالات الأزمات والكوارث الطبيعية، التي ليست من صنع الإنسان ويصعب علينا تغييرها.. ويتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتكيف معها وتقليل خسائرها وتفادي آثارها النفسية والاجتماعية عن طريق اتباع أساليب وقائية ملائمة.. لذا يرجى التنبيه نحو وضع خطة مسبقة محددة الأدوار والمهام لمواجهة آثار الأمطار والسيول والتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني، لمتابعة صيانة المصارف والبلاعات وتطهير مخرات السيول أن وجدت، وكذلك مراجعة حالة المباني والمنشآت التعليمية التي من الممكن أن تتأثر بالأمطار والسيول”.

وتابع الخطاب وفقا لما ورد هنا: “وتأمل ضرورة تنفيذ هذه التوصيات بكل دقة داخل المنشآت تأمينا لها وحفاظا على أمن وسلامة الطلاب والعاملين بها والمتعاملين معها”.​