بعد اكتشاف سر العلاج.. الصين تفكك مستشفيات كورونا

بدأت السلطات الصينية في تفكيك المستشفيات الميدانية الطارئة التي أنشأتها من أجل احتضان المصابين بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، وذلك مع انحسار الإصابات والوصول إلى الوصفة الصحيحة لشفاء المصابين.

وأغلقت الصين آخر المستشفيات المؤقتة الـ14 في ووهان، حيث انتشر الفيروس، اعتبارا من الأحد الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، شفاء نحو 70% من إجمالي المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” في الصين، والبالغ عددهم نحو أكثر من 80 ألف شخص، كما أنهم خرجوا من المستشفيات.

وأوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جبريسوس، في مؤتمر صحفي، ، حول تفشي فيروس كورونا المستجد، أن 93% من إجمالي الحالات المؤكد إصاباتها بالمرض والبالغ عددها نحو أكثر من 114 ألف شخص، هم من 4 دول فقط، في إشارة إلى الصين وإيطاليا وكوريا الجنوبية وإيران.

كشف يويان هونج، وهو نائب رئيس دائرة الطب التقليدي الصيني عن أن الغالبية العظمى من بين أكثر من 50 ألف مريض متعاف من فيروس كورونا الجديد تلقوا علاجات عبارة عن خليط بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي.

وقال في مؤتمر صحفي إن الجمع بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي في علاج كورونا “كوفيد 19” أثبت فعاليته من خلال العدد الكبير من المرضى المتعافين.

وأضاف أن الطب الصيني التقليدي ساهم في علاج 74603 حالات إصابة مؤكدة على مستوى البلاد، وهو ما يمثل 92.5 % من إجمالي المتعافين، وفقا للبيانات الرسمية.

وتابع أنه وبالمقارنة بين الذين عولجوا بالطب الصيني التقليدي فقط، أو الغربي فقط، وبين الذين تناولوا العلاجات المختلطة، فإن العلاج المتكامل للطب الصيني التقليدي والطب الغربي يمكن أن يعالج الأعراض بسرعة أكبر مثل الحمى والسعال والتعب، ويقلل كذلك بشكل فعال من فرص تطور أعراض خفيفة ودورية إلى أعراض شديدة أو حرجة، وذلك لتحسين معدل الشفاء وتقليل معدل الوفيات.

وأشار إلى أن علاج الطب الصيني التقليدي يركز على تحسين دفاعات الجسم الطبيعية ضد الوباء وقدرته على إصلاح نفسه مع الحفاظ على التوازن العام.

ولا يزال العلماء في مختبرات العالم يعملون على تصنيع لقاحات طبية لعلاج كورونا، إلا أن أيا منها لم يعتمد أو يجري تجريبه على البشر.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى