06:58 ص

الثلاثاء 09 نوفمبر 2021

كفر الشيخ – إسلام عمار:

نيران الغضب، والإصرار على الأخذ بالثأر كانت سبيل الأم العجوز في قيادة أبنائها الثلاثة، وابن عمهم إلى حبل المشنقة بعد صدور قرار محكمة جنايات كفر الشيخ “الدائرة الأولى” بإحالة أوراقهم إلى فضيلة المفتي، وذلك بعد تحريضها إياهم على قتل اثنين من أبناء عمومتهم أخذًا بثأر ابنها الذي لقي مصرعه في حدوث خلافات فيما بينهم.

البداية

في الثامن من شهر أكتوبر 2020، في مركز الرياض، فوجئ “حمادة.م”، وشقيقه “فيصل”، بـ 4 أشخاص من أبناء عمومته بينهم 3 أشقاء يحملون أسلحة نارية “بنادق آلية”، فكانت البداية بمقتل الأول عندما أطلق عليه ابن عمه المتهم الأول في القضية “بسام.هـ.ع.ا”، 23 عامًا، طالب بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر الشريف، وابلًا من الأعيرة النارية عليه.

ولم تمضي لحظات فأطلق المتهم الثاني “إبراهيم.هـ.ع.ا”، 26 عامًا، وهو شقيق المتهم الأول وابلًا من الأعيرة النارية صوب المجني عليه…

اقرأ المقال من المصدر