بعد أنباء عن خلافته.. قرار مفاجئ من زعيم كوريا الشمالية بشأن شقيقته

قالت وكالة البحوث التشريعية التابعة للجمعية الوطنية الكورية الجنوبية، اليوم الأربعاء، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون قد يعين شقيقته كيم يو جونج، النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب “العمال”، خليفة له.

وذكرت الوكالة، في تقرير لها، أن “إعادة انتخاب كيم يو جونغ، النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال، عضوا مرشحا للمكتب السياسي في اجتماع المكتب السياسي للحزب، قد يعزز قاعدة حكم عائلة كيم الحاكمة التي تسمى “سلالة بيكدو”.

وأوضحت الوكالة أن “أنشطة كيم يو جونغ منذ مطلع هذا العام مثل القيام بالإعلان عن المحادثات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، كانت بمثابة دور مركزي في الحزب، بالإضافة إلى زيادة الشائعات عن تدهور صحة الزعيم كيم”.

وأفادت الوكالة أن “هناك صعوبات بشأن منح الخلافة، والقيادة يتعين توفرها لدى كيم يو جونغ، حيث لا تزال عضوا مرشحا للمكتب السياسي”، مؤكدة أنها تعتقد أن ذلك يتطلب إجراء رسميا بعد عودة الزعيم كيم للظهور.

وفتح اختفاء كيم في الأسبوعين الماضيين وعدم ظهوره ومشاركته في مناسبات رسمية هامة، باب الشائعات والمزاعم التي تتحدث عن إصابته بمرض خطير وعن إجرائه عملية جراحية فاشلة، ووصل الأمر ببعض وسائل الإعلام الغربية لنعيه وعرض صورة مفبركة لجثمانه.

eXTReMe Tracker