دخل الفنان خالد زكي في حالة بكاء شديدة، فور خروج جثمان زوجته الراحلة من سيارة الإسعاف، ودخولها إلى مسجد مصطفى محمود، من أجل أداء صلاة الجنازة عليها بعد صلاة الظهر، كما دخلت ابنته في نوبة بكاء شديدة، وظلت تردد «يا ماما هتوحشيني»، وحاول أهلها وأصدقائها تهدئتها.

خالد زكي يطلب الدعاء لزوجته
ولم يتمالك خالد زكي دموعه وظل جالسًا على «كرسي» يراقب جثمان زوجته بعينه، وطلب من الحاضرين الدعاء لها الراحلة بالرحمة والمغفرة.

ووصل منذ قليل الإعلامي عمرو الليثي، إلى مسجد مصطفى محمود، لحضور صلاة الجنازة على زوجة الفنان خالد زكي، وحرص على الحضور أيضًا الفنان منير مكرم، عضو نقابة المهن التمثيلية، والفنان شريف خير الله، وعدد من أقارب الراحلة.

وانتهت صلاة الجنازة على زوجة الفنان خالد زكي، ومن المقرر دفن جثمان الراحلة بمقابر الأسرة على طريق صلاح سالم.

موعد ومكان العزاء
وقال منير مكرم عضو نقابة المهن التمثيلية في تصريح لـ«الوطن»، إنَّ عزاء زوجة خالد زكي سيكون بعد غد الثلاثاء في مسجد الشرطة الشيخ زايد.