زحام كبير تشهده الأسواق الشعبية قبيل عيد الفطر المبارك بأيام، لشراء ملابس وأحذية العيد، ويعد بيزنس الأرصفة الأسود نتاجًا طبيعيًا لمصانع بير السلم، وعلى الرصيف هناك أكثر من مليون بائع و100 ألف منتج من ملابس وأحذية وبرفانات وأدوات تجميل ولعب أطفال وغيرها.

وقال تجار بالأسواق الشعبية إن تحسناً ملموسًا حدث بشكل كبير لمبيعاتهم خاصة الملابس والأحذية مع قرب عيد الفطر المبارك، وأجمع التجار على وجود عدة عوامل أدت لانتعاش مبيعات الرصيف والأسواق الشعبية، وهي تراجع القدرة الشرائية وارتفاع الأسعار المتكرر، وكان آخرها الملابس التي ارتفعت بنسبة 30%.

بيزنس الرصيف يخطف زبون المحلات 

وقال خالد سليمان، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة، لـ«الوطن»، إن بيزنس الرصيف خطف زبون المحلات خاصة، فما زال عدد كبير من المواطنين يجدون ملاذهم فى تلك الأسواق التي تلبي احتياجاتهم، خاصة أنهم لا يلتزمون تجاه الدولة بأي ضرائب،…

اقرأ المقال من المصدر