أنهت فتاه حياتها بإطلاق رصاصة في رأسها من سلاح ناري «طبنجة» بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، وتمّ نقل الجثة إلى مشرحة زينب تحت تصرف النيابة العامة، التي قررت التشريح لمعرفة سبب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها.

تلقى مأمور قسم شرطة السيدة زينب بلاغًا، بانتحار فتاة داخل منزل أسرتها بدائرة القسم، وبالانتقال تبين العثور على فتاة في العقد الثالث من العمر «موظفة» داخل غرفة نومها، وسط بركة من الدماء ومصابة بطلق ناري في الرأس، وبسؤال أسرتها قرروا إقدامها على الانتحار بسبب إصابتها بحاله اكتئاب، وأضافوا بأن السلاح المستخدم «مرخص» وخاص بأحد أفراد الأسرة.

وتمّ نقل الجثة لمشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت التشريح لمعرفة سبب الوفاة، وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها.