امرأة تهز العراق والوطن العربي وترمي طفليها في نهر دجلة انتقاما من طليقها

مواقع التواصل تكتظ منذ أمس، بفيديو لأم عراقية وصلت بها الرغبة بالانتقام من طليقها إلى درجة قتلت معها طفليها الوحيدين مساء يوم الجمعة الماضي، في جريمة رصدتها كاميرا للمراقبة العامة مثبتة على الجسر وصدمت العراقيين.

اتجهت الأم، ومعها طفلاها، إلى “جسر الأئمة” الرابط فوق نهر دجلة ببغداد بين منطقتَي الكاظمية والأعظمية، ومنه ألقت طفلا بعد الآخر إلى المياه الجارفة، من دون أن يلحظها قلة من المارين بالسيارات، بحسب ما نرى في الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” الآن.

كما انتشر فيديو مؤثر لوالد الطفلين من موقع الحادثة، حيث ظهر وهو يبكي على ابنيه، بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن الغريقين الصغيرين في النهر. أما الأم، فأدركتها دورية من الشرطة واعتقلتها، وفي تحقيق سريع اعترفت بأنها قتلتهما بسبب خلاف مع الطليق، لكن نوع الخلاف غير معروف بعد.

ونرى الأم في الفيديو تحمل طفلا عمره سنة تقريبا، بينما تمسك بيد الثاني، وعمره 3 أعوام، وفق الوارد في موقع “روداوو” الإخباري، ثم رمت واحدا وتلته بآخر، وبعدها ألقت نظرة عليهما وهما يواجهان الغرق، وكانت آخر نظرة وداع منها على ابنيها.

وفي التحقيق ذكرت أنها أخذتهما من زوجها الذي طلقها قبل 3 أشهر، متذرعة أنها ستقوم بزيارة مرقد الإمام موسى الكاظم “لكني رميتهما ليشعر زوجي بما أشعر” وفق تعبيرها المشيرة فيه إلى أن طليقها كسب منها حق حضانة الطفلين وحرمها منهما، فردت وانتقمت على طريقتها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker