الوزراء عن مصير “التكاتك” … ستتحول إلى خردة

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن قرار الحكومة باستبدال وإحلال الـ”توك توك” بسيارات آمنة ومُرخصة الـ”فان”، مشروع طموح كان لا بد من تنفيذه منذ 10 سنوات، حيث كان تطبيقه آنذاك أسهل.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي تامر أمين، مقدم برنامج “آخر النهار”، عبر شاشة “النهار” والوطن: “بتطبيق هذا القرار فإننا نحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه، التوك توك حل أزمة كبيرة، ووفر وسيلة سهلة ورخيصة نسبيا، خاصة في القرى والمناطق النائية”.

وأشار المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أن التوك توك يوفر عددًا كبيرًا من فرص العمل، لافتا إلى أن مصر بها 260 ألف مركبة مسجلة رسميًا، مرجحا أن يكون العدد الفعلي والحقيقي لها يتجاوز ذلك الرقم.

وأوضح أنه لن يجرى إلغاء الـ”توك توك” لكن سيتم استبداله، لأن هناك عدة أضرار نجمت عن استخدامه، أولها، أن السائق غالبًا ما يكون صغيرًا في السن (حدث)، وغير مدرب: “بيلاقي معاه فلوس بسهولة، لأن قيادة التوك توك مش بتتطلب مهارة خاصة، وهذا المبلغ الكبير من المال بيكون في يد طفل صغير”.

ولفت المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أن التكاتك غير مسجلة، ومن ثم فإنه من الصعوبة تتبع أصحابها، إذا ما حدث أي حادث أو جريمة من خلالها.

وعن مصير الـ”توك توك”، قال نادر سعد: “سيستخدم كخردة أو حديد، وهناخد التوك توك وهنحدد قيمة معينة تُخصم من ثمن السيارة الميني فان، اللي هيتسدد على عدة سنوات بقرض ميسر، وده شيء شبيه بمشروع التاكسي الأبيض، ومشروع استبدال الميكروباصات التي تعمل بالسولار”.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن إقناع سائقي التوك توك بهذا التحول لن يكون أمرًا سهلًا، لكن نجاح التجربة عند البعض سيشجع الباقين على اللحاق بهم، لأن ثمنه مختلف تماما عن ثمن السيارة ميني فان.

وعن عدم ترخيص الـ”تكاتك” الموجودة في مصر، قال المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن معظمها جرى تجميعها في مصر، ومن ثم فإنه لا توجد أي أوراق رسمية لها: “الموضوع كله من بدايته غلط”.

أما بالنسبة للسيارات الـ”ميني فان”، قال “سعد”، إن حجمها صغير ويوفر لسائقه عدة مزايا، منها أنه يستقبل 7 ركاب، بعكس الـ”توك توك” الذي يُقلّ راكبين فقط، كما أنه سيكون مرخصًا، ولن يُعرِّض سائقه للمسائلة، مع العلم بأن الـ”تكاتك” ممنوعة في المدن الجديدة.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بالبدء في برنامج لاستبدال وإحلال الـ”توك توك” بسيارات آمنة ومُرخصة، مثل الـ”ميني فان”، تعمل بالغاز الطبيعي، على أن تتبني وزارة المالية والجهات المعنية تنفيذ البرنامج، مثلما تم سابقا في استبدال سيارات التاكسي القديمة، ليحل محلها التاكسي الأبيض.

وأكد مدبولي أنّ البرنامج سيكون له مردود إيجابي كبير بوجه عام، إذ توفر وسائل مواصلات آمنة ومُرخصة وحضارية للمواطنين، فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى