الوزراء: القادمون من الخارج سيتحملون تكلفة إقامتهم في فنادق الحجر الصحي فقط

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن رفض بعض المصريين الخضوع للحجر الصحي إثر عودتهم من الخارج تصرف غير مسؤول، لافتًا إلى أن الحجر الصحي للقادمين من الخارج يُطبق من كل دول العالم.

وأضاف «سعد» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أن مصر كانت تطبق هذا الإجراء سابقًا ضد القادمين من مدينة ووهان الصينية فقط؛ لأنها كانت بؤرة انتشار لفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، ذاكرًا أن كل دول العالم أصبحت بحكم ووهان الآن.

ولفت إلى أن القادمين من الخارج يجب أن يخضعوا الآن للحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يومًا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن الدولة اتخذت قرارًا بتوقيع القادمين من الخارج إقرار القبول بالخضوع إلى الحجر الصحي الذي تحدده وزارة الصحة والسكان.

وأوضح متحدث الوزراء أنه في حال عدم توقيع المواطن على هذا الإقرار فإن الدولة تعتذر عن نقله إليها، قائلًا إن توقيع الإقرار حفاظًا على صحة القادم من الخارج وصحة المصريين.

وأشار إلى أن الإقرار ملزم من الناحية القانونية والأخلاقية، مؤكدًا على توفير كل الخدمات الصحية والطبية للقادم من وزارة الصحة وتوفير المتابعة والمراقبة طبيًا على مدار الساعة.

وعن القرار بأن يكون الحجر الصحي على نفقة القادم من الخارج، ذكر «سعد» أن القادمين سيتحملون خدمة الإقامة بالفنادق فقط، وتتولى الدولة تقديم الخدمات الطبية كاملة بشكل مجاني، متابعًا أن وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ستقدم تخفيضات فترة إقامتهم في الفنادق.

وأكد على التعامل معهم بنفس الطريقة التي تعاملت بها الدولة مع القادمين من ووهان الصينية، مستطردًا أن الفرق الطبية ستتابع حالتهم على مدار اليوم، وقياس درجة الحرارة مرتين على الأقل، فضلًا عن نقل المشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» إلى المستشفى المخصص للعزل لتلقي العلاج.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى