بدأت النيابة العامة بالجيزة، التحقيق في اتهام طبيب كرداسة أمراض نساء وتوليد شهير لقيامه بإجراء عمليات إجهاض داخل مركز شهير بكرداسة، وقيامه بحرق الأجنة في برميل أعلى سطح المركز أو إلقائها للكلاب، وكلفت النيابة بسرعة اجراء التحريات حول الواقعة.
كانت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة بإشراف اللواء محمد الشرقاوي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قد أكدت قيام طبيب أمراض نساء صاحب مركز شهير في كرداسة بعمليات إجهاض بالاشتراك مع ٥ آخرين، والتخلص من الأجنة بحرقها وإلقاء بعضها للكلاب، وتم تحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
وعلى الفور، قاد اللواء علاء فتحي، نائب مدير المباحث، فريق البحث، وتم التأكد من صحة التحريات، وأن المركز الطبي يديره أخصائي نساء وتوليد (٤٥ سنة) بمستشفي في أوسيم وهو صاحب المركز الخاص بقرية كومبرة في كرداسة.
عقب عرض الأمر على الجهات القضائية وتقنين الإجراءات، تم إعداد حملة بالاشتراك مع العلاج الحر استهدفت المركز وألقى القبض على الطبيب، وصيدلانية، وعامل، وممرضة، وعاملة، وعاملة.
كما قام فريق البحث بمعاينة المكان وتم العثور على أعلى السطح على برميل به آثار حرق بداخله ٣ أجنة في حالة تفحم كما تم ضبط كمية من أقراص ال «ترامادول» جار حصرها المركز كما تم ضبط ٣ سيدات مع ازواجهم لولادة قيصرية وحالة أخرى طالبه ١٨ سنة تحت الافاقه صحبه ولادتها اجرت عملية إجهاض حمل شهرين ، وفقا لما ورد هناتم محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة التي تولت التحقيقات.