المرشحة المثيرة للجدل…أنا زملكاوية وفتى أحلامي أهلاوي

واصلت وفاء صلاح الدين، مرشحة مجلس النواب عن دائرة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، إثارتها للجدل، بتصريحات نارية، ما اعتبرها البعض بعيدة عن مجال ترشحها الانتخابي في الفترة الأخيرة، وكان آخر تلك المواقف المثيرة للجدل، حينما أعلنت أول أمس، أن الزواج أهم من العمل، قائلة: “كان زماني قاعدة ومتستتة مع جوزي، وبقوله عايز تاكل إيه يا قلب توتو”.

وأكدت المرشحة، في تصريحات جديدة أن من بين الشروط الخاصة بفتى أحلامها، أن يكون أهلاويا، قائلة: “أهم شرط في فتى أحلامي، إنه يكون أهلاوي رغم إني زملكاوية، ويكون بيحب البليلة”، موضحة أن السبب وراء ذلك الشرط، هو أن يختار الأولاد في المستقبل، ما بين الأهلي والزمالك بدون تعصب.

وشددت “صلاح الدين”، على أنها لا تعرض نفسها للزواج مثلما يروج البعض، قائلة: “لا أقبل باللي الناس بتقوله عليا من إهانات لأني بنت محترمة”.

وكانت وفاء صلاح الدين، أثارت الجدل بإعلانها في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، بأنها تشترط بعض المواصفات في فتى أحلامها، ومن أهم تلك الشروط، أن يكون رجلا أربعينيا، وأن يكون في نفس مستوى طولها، وأن يكون لديه “غمازات” في الوجه.

وأضافت “صلاح الدين”، أن من بين تلك الشروط التي تتمناها في فتى أحلامها، المستقبلي أن يكون قوي الشخصية، وبيحب اللون الأزرق، ودمه خفيف، وأن يقبل بأن ترتدي “تايجر” ليلة الزفاف، وليس فستان فرح، وأن يعاملني مثل “سي السيد” مؤكدة أنا بحب الراجل “الحِمش”.

وتعد وفاء صلاح الدين، أكثر مرشحات مجلس النواب، إثارة للجدل، وكان أول المواقف المثيرة للجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحدثها عن “الزوجة الثانية”، ومنذ ذلك الوقت، أصبحت محل أنظار الجميع، نظرا لموقفها الذي أثار موجة من التعليقات المتباينة، وكانت المفاجأة بعد ذلك، بإعلانها الترشح لعضوية مجلس النواب عن دائرة شبين الكوم عاصمة المنوفية.

“وفاء صلاح الدين”، أثارت الجدل في العديد من المواقف، التي كان من بينها حملها لرمزها الانتخابي “الموز”، في إحدى جلسات التصوير، ما أثار حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، التي ردت عليها بأنها لم تفعل شيئا غريبا، لأن الموز رمزها الانتخابي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى