أكد محمد عون المتحدث باسم جمعية المأذونين الشرعيين: زيادة نسبة الزواج بشكل كبير الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن هناك ضغطًا كبيرًا على المستشفيات من أجل الحصول على الشهادة الصحية للمقبلين على الزواج.

 

شائعة صندوق الأسرة المصرية
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم”:تأثر الناس بالشائعات حول صندوق دعم الأسرة المصرية دفع الكثير من الشباب على الإسراع من عقد قرانهم.

حقيقة فرض رسوم جديدة على الزواج
وتابع: لا توجد رسوم جديدة للزواج ومشروع قانون الأحوال الشخصية لم يطرح على مجلس النواب ولا يزال هناك وقت على صدوره.

نقيب المأذونين يقدم نصائح للمقبلين على الزواج لكشف المأذون المزيف
جمعية المأذونين الشرعيين تكشف حقيقة فرض رسوم جديدة على الزواج

صندوق دعم الأسرة المصرية، كشف الشيخ محمد عون المتحدث باسم جمعية المأذونين الشرعيين، في وقت سابق، حقيقة إبلاغهم بفرض أي رسوم جديدة لتوثيق عقد الزواج.

 

رسوم الزواج الجديدة
وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صالة التحرير” الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى بقناة “صدى البلد”: لم يتم إبلاغنا بفرض رسوم جديدة للزواج، وما أثير أو تردد حول ذلك مجرد شائعات مغرضة.

طلب الزواج من المأذونين
وشدد علي أنه لا يوجد مأذون رسمي طلب من الناس إتمام عقد الزواج قبل إنشاء صندوق دعم الأسرة المصرية.

 

شكوى ضد سماسرة المأذونين
وتابع:”هناك مساعدون أو مندوبون أو سماسرة يعملون مع المأذون من الخفاء كسمسارة، وتقدمنا بشكوي لمجلس الوزراء الأمس لأنهم يسيئون لنا”.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد أن قانون الأحوال الشخصية تم دراسته جيدا ولكن يجب أن يكون هناك حوار مجتمعي حوله.

وقال الرئيس السيسي: يجب أن يكون هناك صندوق لدعم الأسرة المصرية حفاظا على الأبناء.

كما أكد الرئيس السيسي، أن الدولة مسؤولة عن وضع القواعد والنظم للحفاظ على الأسرة المصرية.

قانون الأحوال الشخصية، يبحث عدد كبير من المواطنين عن رسوم عقد القران في مصر، وذلك بعدما وجه مأذون شرعي الجمهور بالإسراع في إجراءات عقد الزواج قبل صدور قانون الأحوال الشخصية وتطبيقه بشكل رسمي.

 

مشروع قانون الأحوال الشخصية
وكتب المأذون الشرعي على صفحته بفيسبوك: “الإخوة اللى حاجزين لدى المكتب عقد خلال شهر يناير 2023 نصيحة عجلوا بالعقد إن استطعتم واجعلوا الفرح فى أى وقت تحبون”.

أصدرت نقابة المأذونين الشرعيين في مصر تسعيرة جديدة بداية العام الماضي، حيث شملت قائمة رسوم الزواج والطلاق والمراجعة في مصر، والتي جاءت كالتالي:

– مصاريف عقد الزواج أو التصادق بـ 600 جنيه.

– قد يضاف إليها رسم المؤخّر ليزداد المبلغ حسب قيمة المؤخر المتفق عليه، حيث:

1) سيتم إضافة نسبة 3% إذا كان المؤخر أقل من 5 آلاف جنيه

2) نسبة 4% إذا كان أقل من 10 آلاف جنيه

3) نسبة 5% من المؤخر إذا كان أكثر من ذلك

وأما عن مصاريف المراجعة وفقا لما ورد هنا فثمنها 600 جنيه، والطلاق الحضوري بـ600 جنيه، أما مصاريف الطلاق الغيابي فهي 800 جنيه.