اللحظات الأخيرة في حياة شويكار: مستشفى رفض استقبالها بسبب كورونا

كشف مصدر مقرب من الفنانة شويكار تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الراحلة.

وقال المصدر إن شويكار أصيبت قبل وفاتها بـ 3 أيام بمغص شديد في منزلها، فاتجهت شقيقتها إليها وعرضت عليها اصطحابها لأحد الأطباء، إلا أن الفنانة الراحلة رفضت هذا المقترح، وأبلغت أختها أنها تعاطت عدداً من الفيتامينات بشكل متعاقب، وربما أن هذا التصرف هو ما تسبب لها في هذا المغص المفاجئ.

وأضاف قائلاً: “تضاعفت الآلام على شويكار في اليوم التالي مباشرة، لتقرر شقيقتها نقلها إلى أحد المستشفيات للاطمئنان عليها، وهناك تسلل الشك إلى نفوس الأطباء في إصابة الفنانة بفيروس كورونا، حيث خضعت لتحاليل الفيروس لتظهر النتيجة سلبية، ولكنهم رفضوا استقبالها بدعوى وجود أكثر من حالة مصابة بالفيروس داخل المستشفى”.

وتابع: “جرى نقل شويكار إلى أحد المستشفيات بمنطقة الدقي، ليتبين إصابتها بتسمم في الدم إثر انفجار المرارة، لتدخل في غيبوبة استمرت ساعات قبل أن تفيض روحها إلى بارئها”.

وكانت الفنانة شويكار رحلت عن عالمنا، الجمعة الماضية، بعد انفجار مرارتها داخل أحد المستشفيات الخاصة في منطقة الدقي بالجيزة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى