الكشف عن الفئات المحذوفة من التموين واعداد المستحقين

تسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية بصفة دائمة إلى وصول الدعم لمستحقيه في جميع أنحاء الجمهورية، وذلك بهدف حصول كل مواطن مستحق للدعم على حصته من التموين والخبز لإعانته على عيش حياة كريمة في ظل ارتفاع الأسعار. كما تعمل الوزارة على التطوير المستمر لمنظومة الخبز والتموين لضمان حصول كل مواطن على حقه.

وفي إطار تنظيم وتطوير منظومة التموين؛ تعاقدت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية في يناير 2018 مع مركز نظم المعلومات والحواسب بوزارة الإنتاج الحربي لإدارة منظومة التموين، وذلك بهدف إنشاء قاعدة بيانات واحدة آمنة تضم بيانات جميع المستحقين بدلا من وجود ثلاثة قواعد بيانات موزعة بين ثلاثة شركات مختلفة كما كان في السابق.

ومن الجدير بالذكر أن إنشاء قاعدة بيانات واحدة يحميها من التعرض للاختراق، كما يضمن الحفاظ على المال العام وعدم إهداره؛ حيث يتمكن المواطن من الحصول على مستحقاته لمرة واحدة فقط على عكس ما كان يحدث في السابق من إمكانية صرف المواطن لمستحقاته من الخبز والتموين من أكثر من محافظة نظرا لتعدد البيانات بين الشركات الثلاثة.

ووفقا لتصريحات رئيس مركز النظم والمعلومات فإن المركز قد تسلم قواعد بيانات المواطنين من وزارة التموين تضم 82 مليون مواطن، وقام المركز بالعمل عليها لاستخراج حالات الوفيات والمسافرين خارج البلاد والأسماء المكررة، كما أوضح رئيس المركز أعداد المواطنين المستحقين للتموين والخبز كالتالي:

عدد 72 مليون مواطن مستحقين لدعم الخبز.
عدد 64 مليون مواطن مستحقين لدعم السلع التموينية.

وتقوم لجنة العدالة الاجتماعية بالمتابعة بصفة مستمرة؛ حتى يتم استبعاد الشرائح الغير مستحقة للدعم من مالكي السيارات الفارهة ومن يدرس أبنائهم في الجامعات الخاصة، كما يتم استبعاد مالكي الأراضي الزراعية وأصحاب فواتير الكهرباء والتليفون العالية.

وأكد رئيس مجلس إدارة المركز اللواء مصطفى الصادق على أحقية المواطن الغير مستحق من الشرائح السابقة في تقديم تظلم عبر الموقع الإلكتروني لوزارة التموين، حيث لن يتم حذف أي مواطن قبل إعلامه بعدم استحقاقه للدعم عن طريق إرسال رسالة نصية إليه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى