شهدت مبيعات الأسماك انتعاشة كبيرة قبيل عيد عيد شم النسيم فيما تراجعت مبيعات الفسيخ والرنجة تزامنًا مع شهر رمضان.

استقرار في الأسعار بسبب الوفرة

وقال عبده عثمان نائب رئيس شعبة الأسماك بغرفة القاهرة، في تصريحات لـ«الوطن» ووصف تراجع مبيعات الفسيخ والرنجة بالطبيعي، وذلك لأن شم النسيم جاء متزامنًا مع شهر رمضان المبارك.

وتابع أن أسعار الأسماك فى سوق العبور مستقرة، وتشهد مبيعاتها ارتفاعًا كبيرًا حيث تعد الأسماك من أرخص البروتينات.

وكشف نائب رئيس شعبة الأسماك عن وجود وفرة المعروض، وزيادة إنتاج المزارع السمكية.

وبالنسبة لصلاحية السمك المعروض بالسوق، قال «عثمان»، إن أصحاب المحلات يشترون من السمك الكميات التي تتناسب وحاجة السوق، ويستخدمون الثلج المجروش بدلًا من ألواح الثلج لمد فترة الصلاحية، والحفاظ فترة أطول على البرودة. 

وأشار إلى أنه خلال الربع الأخير من شهر رمضان تتزايد نسبة المبيعات بشكل كبير، وتراجع نسبة…

اقرأ المقال من المصدر