كشف الطيار أشرف ابو اليسر ضحية فيديو محمد رمضان، أنه لم يطلب أي مبلغ مادي من رمضان، كنوع من التعويض عن الأذى الذي تسبب فيه رمضان له، ومنعه من ممارسة مهنة الطيران نهائيا

وقال أبو اليسر في تصريح لفيتو إن الأزمة ليس مادية على الإطلاق، لأنه لا شيء يعوضه عن فقدانه مهنته، لذلك فإن المبلغ المالي الذي كشف عنه محمد رمضان خلال الفيديو الذي نشره عبر “فيس بوك” ما هو إلا اقتراح من المحامي الخاص بي، والذي قاله للمدير المالي الخاص برمضان، لكن أنا لم أعلم شيئا عنه.

واضاف ابو اليسر أن نجلي دخل في حالة اكتئاب بسبب فقداني لمهنتي، وقالي لي وهو حزين “ انت كدا خلاص بقيت من غير شغل يابابا ؟! “، هذا بجانب حالتي النفسية أيضا.

واوضح ابو اليسر أن الحل الأمثل لأزمته هو تقديم التماس لوزير الطيران الحالي للنظر في قرار إيقافه نهائياً، وأطلب من محمد رمضان مساعدتي في التدخل لحل الأزمة من خلال السيد وزير الطيران، لأنني لن استطيع ممارسة المهنة في أي دولة في العالم إلا بعد إعادة رخصتي.