خلال الفترة الأخيرة انتشرت عدوى الفيروس المخلوي التنفسي عند العديد من الأطفال بمختلف أعمارهم، وأعربت العديد من الأسر عن تخوفاتها من «دور برد» يصيب الأطفال ولا ينتهي بمنحهم العلاج المعتاد في مثل هذه الأمور.

«الفيروس المخلوي التنفسي» هو فيروس من مجموعة من الفيروسات المخاطية، والتي يمكن أن تسبب في بعض الحالات التهابات شديدة في الجهاز التنفسي، إذ يتسلل إلى الجهاز التنفسي للأطفال والبالغين.

الفيروس المخلوي التنفسي عند الكبار
يظن البعض أن الفيروس المخلوي التنفسي يصيب الأطفال فقط، إلا أنه يصيب الأطفال أقل من عامين وكذلك من هم في الثالثة وما فوق، ويمكن كذلك أن يصيب البالغين.

كيف تنتقل عدوى الفيروس المخلوي التنفسي
تنتقل عدوى «الفيروس المخلوي التنفسي» بعدة طرق على رأسها الهواء، وكذلك إفرازات الجهاز التنفسي في حالا العطس والسعال أو الاتصال المباشر مع المصابين.

اعراض الفيروس المخلوي التنفسي
أما عن الأعراض، فهناك العديد من الأعراض المتعارف عليها التي تظهر على المصاب، والتي تتشابه كثيرا مع نزلة البرد، مثل السعال الجاف، الحمى الخفيفة وضيق التنفس بجانب التهاب الحلق وأخيرا العطس، تظهر تلك العلامات في الغالب على المصاب من بعد الإصابة بـ 4 إلى 5 أيام.

يعد بداية فصل الشتاء هو موسم الانتشار المعتاد للمرض، يدوم الإصابة لمدة أسبوعين، وفي بعض الحالات الحادة يضطر المصاب إلى الذهاب إلى المستشفى.

طرق تشخيص الفيروس المخلوي التنفسي
بعد انتشار حالات الإصابة بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي، وفي محاولة لتهدئة العائلات اللاتي أصيب أطفالهن، خرج المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور حسام عبدالغفار، في رسالة طمأنة للمصريين.

تطعيم الفيروس المخلوي التنفسي
وقال عبدالغفار في تصريحات صحفية له: «اجرى قطاع الطب الوقائي مسحة لعدد من الأطفال خلال الفترة الأخيرة، وتبين من نتائج المسح أن 73% من الأطفال مصابين بالفيروس التنفسي المخلوي.

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة، أن عدد من الأطفال مصاب بالإنفلونزا والفيروس الغدي وفقا لما ورد هنا – نزلة البرد – ويعانون من اعراض خفيفة ويتم التعامل معها مباشرة.