السودان يضع خطة طوارئ لمواجهة ارتفاع مناسيب النيل الأزرق بسبب أمطار الهضبة الإثيوبية

أصدر مدير عام وزارة التخطيط العمراني بولاية الجزيرة السودانية، ورئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف، دكتور نجم الدين الأمين، توجيهات إلى غرف الطوارئ برئاسة الوزارة والمحليات بضرورة التواجد الدائم خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا” عن الأمين قوله إنه تم وضع خطة محكمة لمواجهة زيادة معدلات الأمطار والسيول والفيضانات خلال الفترة القادمة مع ارتفاع مناسيب النيل الأزرق.

وأكد أن غرف الطوارئ برئاسة الوزارة وإدارة الدفاع المدني في حالة انعقاد مستمر خلال عطلة عيد الأضحى المبارك لتلقي البلاغات.

ودعا مدير عام وزارة التخطيط العمراني بالجزيرة المواطنين لأخذ الحيطة والحذر ومراجعة سقوف المنازل والمدارس وفتح مجاري المياه بالمنازل وإزالة الأنقاض وعدم رمي مخلفات الذبيح بالطرق والمصارف للمحافظة على صحة البيئة.

ولفت الأمين إلى استمرار أعمال الطرق بمراحلها المختلفة لربط القرى ومناطق الإنتاج الزراعي بالطرق القومية وتسهيل نقل السلع الاستراتيجية والبضائع وتسهيل حركة المواطنين.

كانت الإدارة العامة لشئون مياه النيل والخزانات في السودان، حذرت الجهات المختصة والمواطنين، ودعتهم إلى اتخاذ الحيطة والحذر للحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم، بعد الهطول الكثيف للأمطار على الهضبة الإثيوبية.

وأشارت السلطات السودانية، إلى أن منسوب المياه في النيل الأزرق ارتفع بسبب هطول الأمطار على الهضبة الإثيوبية.

وقالت الإدارة في بيان لجنة الفيضانات، إن “نزول أمطار في الهضبة الإثيوبية خلال اليومين الماضيين أدت إلى ارتفاع في مناسيب النيل الأزرق”.

وأوضحت أن الحبس الدمازين-سنار والحبس سنار- الخرطوم والحبس الخرطوم- شندي والحبس شندي -عطبرة والحبس خشم القربة عطبرة، والحبس عطبرة- سد مروي ستشهد ارتفاعا، بينما سيشهد الحبس سد مروي- دنقلا استقرارا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى