شهدت العاصمة السودانية الخرطوم وعدد من ولايات البلاد أمطارا غزيرة وعواصف ترابية، الأربعاء، فيما أعلن مسؤولون في ولاية النيل الأبيض، جنوبي البلاد، انهيار 146 منزلا بشكل كامل.

وبحسب السلطات السودانية، فقد انهار 290 منزلا بشكل جزئي، في مقاطعة حلي، من جراء هطول الأمطار والسيول.

في غضون ذلك، كشف وزير الري السوداني، ياسر عباس، أن إيراد النيل الأبيض فاق كل ما تم رصده خلال الأعوام المئة السابقة.

وأضاف عباس إن إيراد النيل الأبيض ارتفع من نحو 70 إلى 80 مليون متر مكعب، خلال الأعوام الماضية، إلى ما بين 120إلى 130 مليون متر مكعب في اليوم، خلال الموسم الحالي.

وقال وزير الري السوداني، إن التصريف حاليا يبلغ نحو 800 مليون متر مكعب من المياه خلف سد مروي في الشمال، فيما يبلغ قرابة 650 مليون متر مكعب خلف سد الرصيرص. ويشكو السودانيون ضعف البنية التحتية وتردي الخدمات، قائلين إن هذه الحوادث المأساوية تتكرر سنويا، في ظل عدم وجود استعدادات مسبقة لتخفيف الأضرار.