أعلنت هيئة السكة الحديد، تحصيل 3 جنيهات مقابل دخول محطات القطارات لغير المسافرين، وذلك اعتبارا من 12 سبتمبر الجاري، بدلاً من تحصيل جنيها واحدا، موضحة أن مسمى التذكرة التي يجري تحصيلها من غير المسافرين، تسمى تذكرة رسوم انتظار الرصيف، التي يجري تطبيقها على المودعين وليس على المسافرين، وذلك لحوكمة مرتادي المحطات داخل السكة الحديد، كما أن المسافر، الذي يحمل تذكرة لا يجري تغريمه المبلغ بسبب انتظاره القطار.

تذكرة انتظار الرصيف هدفها إعادة الانضباط داخل منظومة السكك الحديدية
وقال مصدر مسؤول في هيئة السكة الحديد، إن الهدف من تحصيل تذكرة انتظار الرصيف، إعادة الانضباط داخل منظومة السكك الحديدية، ومنع أي راكب من استقلال القطارات دون دفع قيمة التذكرة، موضحا أن الفريق المهندس كامل الوزير، وزير النقل، شدد على عدم السماح لأى راكب من استقلال القطارات دون تذكرة، منوها بأن الهيئة تنفذ خطة شاملة لتطوير وتحديث منظوماتها الأساسية بتكلفة إجمالية بلغت 200 مليار جنيه.

فرق سرية داخل القطارات هدفها ضبط المتهربين من دفع قيمة التذكرة
وأوضح المصدر، في تصريحات لـ«الوطن»، أن هناك فرق سرية داخل القطارات، هدفها ضبط المتهربين من دفع قيمة تذكرة القطارات، مشيرا إلى أن هناك غرامات مالية يجري تطبيقها على المتهربين من دفع قيمة التذكرة، وتصل إلى 50 جنيهًا على استقلال القطارات الروسية الجديدة ذات التهوية الديناميكية «العادية» بدون تذكرة، و40 جنيهًا غرامة حال استقلال القطارات الـVIP الدرجة الأولى بدون تذكرة، و30 جنيهًا غرامة حال استقلال القطارات المكيفة والإسباني والفرنساوي «الدرجة الثانية»، و20 جنيهًا غرامة حال استقلال القطارات المميزة والمطورة «الدرجة الثالثة»، و15 جنيهًا غرامة حال استقلال قطارات الضواحى بدون تذكرة.

جميع القطارات العاملة يجري صيانتها بشكل دوري قبل انطلاق ساعات التشغيل
وأكد المهندس مصطفي أبو المكارم، رئيس هيئة السكة الحديد، في تصريحات لـ«الوطن»، أن الهيئة تنفذ خطط شاملة لتطوير وتحديث منظومة السكة الحديد، لتقليل حوادث القطارات، وتقديم خدمات متميزة لجمهور الركاب المسافرين على جميع خطوط السكك الحديدية على الوجهين القبلي والبحري، لافتا إلى أن جميع القطارات العاملة يتم صيانتها بشكل دوري قبل إنطلاق ساعات التشغيل، للحفاظ على أرواح وسلامة الركاب، والعاملين، وحركة مسير القطارات.