قال استشاري الطب النفسي الدكتور وليدي هندي، ، إن بعض الدول العربية سجلت جرائم قتلة بشعة خلال السنوات الماضية، ضاربًا مثال بسيدة وضعت 12 قرص فياجرا لزوجها في الطعام وبعد ذلك قامت بتقطيعه وطهيه وقدمته للعمال، وهذه الحادثة وقعت في الإمارات عام 2020.

وتابع هندي، في اتصال هاتقي مع فضائية الحدث اليوم، أن الأزواج معرضون للقتل أكثر من الزواجات بنسبة 4 لـ1. وسخر استشاري الطب النفسي من الوضع الحالي بقوله: «المرأة كانت ضعيفة، ولكن الآن كثيرا من السيدات (استرجلت)، ولم تصبح مثل النساء في الماضي».

ولفت استشاري الطب النفسي، إلى أن هناك إحصائية عالمية تقول بأن كل 10 رجال يقتل منهم 8 على يد سيدات من الأقارب سواء الزوجة أو الابنة، على حد قوله.