الزمالك يتخذ 4 خطوات تصعيدية ضد اتحاد الكرة

اعلن مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، تمسكه بحقه فى إعادة مباراة الأهلى الأخيرة ورفض قرار لجنة المسابقات باتحاد الكرة، باعتبار الزمالك مهزومًا اعتباريًا، مع خصم ثلاث نقاط من رصيده فى نهاية الموسم، لعدم حضور لاعبيه إلى ملعب المباراة فى الوقت المحدد لإقامتها.

وأعلن مجلس الإدارة نفسه فى حالة انعقاد دائم لحين انتهاء الأزمة، وحفظ جميع حقوق الزمالك فى إعادة المباراة نظرًا للظروف غير الطبيعية التى أحاطت بها، والتى حالت دون وصول لاعبيه إلى ملعب المباراة.

وأعد مجلس إدارة الزمالك ملفًا كاملًا عن الأزمة لاتخاذ جميع الإجراءات التصعيدية، بداية من التظلم على القرار فى لجنة التظلمات باتحاد الكرة، ثم الشكوى للجنة التسوية والتحكيم باللجنة الأوليمبية بسبب عدم الالتزام بجدول المسابقة ومواعيدها، حيث كان من المقرر أن تُقام مباراة الأهلى والزمالك، يوم 19 من فبراير المنقضى، وتم تغيير موعدها لإقامة مباراة السوبر المحلى فى الإمارات، يوم 20 من فبراير نفسه، وهو ما دفع الزمالك إلى الاعتراض على إقامة المباراتين فى ذلك التوقيت والمطالبة بالالتزام بجدول المسابقة المرسل سلفًا إلى النادى، والذى لا توجد فيه مباراة السوبر المحلى، أو تأجيل مباراة الدورى بين الفريقين، وهو ما رفضته اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة، ما دفع مجلس إدارة الزمالك إلى أن يتخذ قرارًا بخوض المواجهة بالناشئين، الذين تعذر وصولهم إلى ملعب المباراة بسبب الأحوال الجوية السيئة، التى حالت دون وصول لاعبى الأهلى وطاقم التحكيم فى الموعد المحدد لهم، ما أدى إلى قيام مسؤولى اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة بتأجيل المباراة ساعة كاملة بسبب الأحوال الجوية، بالمخالفة للوائح والقوانين، التى تمنح الحَكَم عشرين دقيقة، بعد موعد المباراة الأصلى، يُنهى بعدها المباراة فى حالة عدم وصول الفريقين أو أحدهما.

وسيدعم مجلس الإدارة شكواه بصور ومقاطع فيديو من جميع الأحداث التى سبقت المباراة، والتى شهدت تعليق الدراسة فى مصر، من قِبَل رئيس الوزراء، فضلًا عن تأجيل ثلاث مباريات فى دورى القسم الثانى فى اليوم نفسه، ويعد الزمالك نسخة من شكواه لتقديمها أيضًا للاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، ومن بعدها المحكمة الرياضية، للفصل فى تلك الإشكالية.

من جانبه، قال مرتضى منصور إنه لن يترك حق الزمالك يضيع فى تلك القضية، وإنه واثق من جميع دفوعه بشأن تلك الأزمة، لافتًا إلى أن الظروف التى أحاطت بالمباراة هى التى أدت إلى عدم إقامتها، وأن لاعبيه لم ينسحبوا حتى تُوقَّع عليهم تلك اللائحة، ولكن تعذر وصولهم إلى ملعب المباراة، وأنه لولا سير الحافلة التى نقلت فريق الأهلى عكس الاتجاه وارتكابها مخالفة للقواعد المنظمة للمرور المصرى لما وصلت الحافلة إلى ملعب المباراة نهائيًا بسبب الشلل المرورى، الذى كان موجودًا على جميع المحاور المؤدية إلى ملعب المباراة بسبب الأمطار الشديدة التى سقطت على البلاد يومها، وشدد «منصور» على أنه يمتلك جميع الأدلة المؤيدة لموقف ناديه فى تلك الأزمة.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى