الخفاش هاجم الباحث..الكشف عن هوية أول مصاب بـ كورونا في العالم

كشف فريق من العلماء بالصين عن هوية أول مصاب بالكورونا في العالم ومصدر تفشي الوباء الذي أودى بحياة الآلاف في الصين.

وحسب ورقة بحثية نشرها الطبيبان الصينيان بوتاو شياو، ولي شياو، فإن الفيروس ظهر لأول مرة في مقاطعة ووهان داخل أحد المختبرات العلمية، وتعرض أحد الباحثين هناك إلى هجوم من قبل مجموعة خفافيش ثم انتقل دم أحدها إلى جلد الباحث.

وقالت الدراسة المنشور في جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا في مدينة قوانجتشو: “لقد كان الباحث يدرك مدى الخطر الناجم عن هذا الأمر ومدى فعالية انتشار العدوي، ولهذا الأمر فقد وضع نفسه في الحجر الصحي لمدة 14 يوما”.

وأضافت: “لقد كانت الخفافيش موجودة في المعامل لأغراض بحثية، فقد كان بعضها يحمل وباء كورونا وفيروس سارس”.

وكانت مجلة “جورنال نيتشر” نشرت دراسة في وقت سابق مفادها أن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من عدة مرضى في ووهان يبين أن فيروس كورونا الجديد يرتبط ارتباطا وثيقا بالفيروسات المسببة لمرض الالتهاب الرئوي الحاد، المعروف باسم “سارس”.

ويعتقد أن السارس نشأ أيضا في الخفافيش، على الرغم من أنه انتقل إلى قطط الزباد قبل أن يصيب الناس في التفشي العالمي للمرض الذي حدث عامي 2002 و2003.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى