الحرس الثوري الإيراني لأمريكا وإسرائيل.. سنضربكما معا

توعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، بضرب الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، إذا ارتكبوا أي خطأ ضد بلاده، وفقا لما نشرته وكالة “سبوتنيك”.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية عن سلامي قوله، خلال مراسم أربعينية قاسم سليماني ورفاقه: “نقول لهم بأنكم مخطئون، نقول لكم كلاما سيكون مترافقا مع العمل، إن ارتكبتم أي خطأ سنضربكما معا”، وذلك في إشارة إلى تصريحات مسؤولين إسرائيليين بأنهم يتشاركون العمل مع الأمريكيين لضرب الإيرانيين في سوريا والعراق.

وأضاف سلامي، موجها حديثه لإسرائيل: “لقد قلنا لهم مرارا لا تعولوا على أمريكا، لأنها إما تصل متأخرة وإما لا تصل أبدا، وإن أردتم أن تعولوا عليها فعلكيم النظر إلى البحر بالتأكيد، لأنه سيكون النقطة النهائية لسكناكم”.

وتابع: “دماء الشهيد سليماني كانت الثمن لأمن واستقرار الشعب، وحينما دخل سليماني ساحة الحرب ضد الصهاينة كان الفلسطينيون يحاربون بالحجارة، ولقد عمل بحيث أصبحت غزة والضفة الغربية ساحة لاشتعال النيران ضد الصهاينة، واضطروا لأن يبنوا جدارا حول أنفسهم”.

وأردف: “لقد كان سليماني حاضرا في ساحة القتال في لبنان في مواجهة الصهاينة مباشرة”، مؤكدا أن سليماني أحبط مخطط الأمريكيين لإيجاد الشرق الأوسط الجديد.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى