“على لسان أهاليهم”.. أسعار بيع الأطفال في مصر على الإنترنت من 20 لـ 60 ألف جنيه

في أوقات مختلفة رُزق الزوجان «هـ.م» و«م. أ» بطفلين واتفقا مع سيدة تعرض بضاعتهما البشرية لتجد مشتريا لهما أحدهما لا يتخطى 3 سنوات والآخر تم بيعه وهو ملفوف بأقمشة بسيطة أحدهما مقابل 12 ألف جنيه والآخر بـ ألفين.

جارة الطفلين وتدعى «و.م» تكشف أن هذه السيدة أتت هي وزوجها وسكنت في العقار وخلال إقامتها فيه حملت من زوجها مرتين وأنجبت خلال تلك الفترة وفي أوقات متفرقة طفلين، وبعد أيام من وضعها لهما لم يرهما أحد: «استغربنا إزاي الست دي بتولد وولادها بيختفوا».

أقاويل النساء في المنطقة الواقعة بحدائق القبة وتحديدًا بمنطقة «عزبة نافع» خلال الفترة الأخيرة، ثبت صحتها بعدما توصل جيران الزوجة إلى أن هناك سيدة تأتي لها وأثيرت الشكوك حولهما حتى تبين لجاراتها في النهاية أن هذه السيدة وسيط وهي من تولت بيع الطفلين: «في واحدة بتيجي المنطقة هنا وخدت منها العيال وباعتهم».

وأكدت جارة الزوجين أنها وبرفقة عدد من الجيران قررا إبلاغ الشرطة التي أتت وتبين أنها كانت تعطي السيدة أبناءها بهدف بيعهما لأشخاص لم يرزقا بإنجاب الأطفال مقابل الحصول على أموال وألقت قوات الشرطة القبض عليهما بعد تحرير محضر برقم 8867 لسنة 2021 إداري عين شمس.