البيئة تحذر من جودة الهواء غدا…مستويات التلوث مرتفعة

حذرت الإدارة المركزية لنوعية الهواء بوزارة البيئة في مصر، من جودة الهواء في بعض مناطق القاهرة، غدا الأربعاء، بسبب ارتفاع مستويات التلوث في الهواء.

ويتم تقسيم نوعية جودة الهواء إلى مستويات ثلاثة، يرمز لكل منها بلون.

ويرمز اللون الأحمر إلى مستوى نقاء منخفض، والأصفر لمستوى نقاء متوسط، والأخضر لمستوى نقاء مرتفع.

وأعلنت الإدارة المركزية لنوعية الهواء بوزارة البيئة، أن نوعية جودة الهواء غدا الأربعاء، باللون الأحمر وهو ما يعني أن تأثير مستوى العوامل الجوية المتوقع، سيكون نقي بشكل نسبي على القاهرة.

وأشارت إلى أن نوعية جودة الهواء غدًا الأربعاء ستكون كما يلي:

1- القاهرة الكبرى

تكون حالة الهواء سيئة بالنسبة لمناطق القاهرة الكبرى جميعها، ورغم أن العوامل الجوية تساعد على تشتيت الملوثات نهارًا إلا أنها تكون مركزة ليلًا بسبب التهوية الحرجة والتي تصل إلى سيئة، كما تنخفض الرؤية الأفقية في الشبورة المائية صباحًا.

2- الدلتا

تكون جودة الهواء متوسطة في دمياط والزقازيق وبلبيس، وسيئة في (كفرالشيخ – المحلة – البحيرة – شبين الكوم – كفرالزيات)، ورغم أن العوامل الجوية تساعد على تشتيت الملوثات نهارًا إلا أنها تكون مركزة ليلًا بسبب التهوية الحرجة والتي تصل إلى سيئة، كما تنخفض الرؤية الأفقية في الشبورة المائية صباحًا.

3- الصعيد

تكون نوعية الهواء متوسطة في (أسوان – سوهاج – قنا – أسيوط – المنيا)، وسيئة في (بني سويف – الفيوم – الأقصر)، وتساعد العوامل الجوية على تساعد تشتيت الملوثات، ومن المتوقع أن تنشط الرياح المثيرة للرمال والأتربة مما يؤثر سلبًا على نوعية الهواء في المناطق المكشوفة، كما تنخفض الرؤية الأفقية في الشبورة المائية صباحًا في محافظات شمال الصعيد.

4- الساحل الشمالي

تكون نوعية الهواء سيئة في الإسكندرية ومرسى مطروح، ورغم أن العوامل الجوية تساعد على تشتيت الملوثات نهارًا إلا أنها تكون مركزة ليلًا بسبب التهوية الحرجة والتي تصل إلى سيئة، كما تنخفض الرؤية الأفقية في الشبورة المائية صباحًا.

5- القناة وسيناء

تكون نوعية الهواء متوسطة في بورسعيد والإسماعيلية، وسيئة في السويس وشمال وجنوب سيناء، ورغم أن العوامل الجوية تساعد على تشتيت الملوثات نهارًا إلا أنها تكون مركزة ليلًا بسبب التهوية الحرجة والتي تصل إلى سيئة، كما تنخفض الرؤية الأفقية في الشبورة المائية صباحًا.

ومن جانبها نصحت الدكتورة مايشة شرف الدين أستاذ أمراض الصدر بكلية طب قصر العيني، مرضى حساسية الصدر بعدم التعرض للأتربة، وارتداء الكمامات حال التواجد خارج المنزل.

وأضافت في تصريحات لمصراوي، الثلاثاء، أنه يمكن لمرضى حساسية الصدر استعمال المناديل القطنية عبر وضعها على الفم والأنف، لتجنب استنشاق الأتربة، مطالبة ربات البيوت بإحكام النوافذ لعدم تسرب الأتربة للمنازل، مع مراعاة التهوية بعض الشيء.

وطالبت الأستاذ بكلية طب قصر العيني، مرضى حساسية الصدر باصطحاب البخاخات طوال فترة تواجدهم خارج المنزل، لعدم حدوث أي شيء للشعب الهوائية، وتناول العلاج أولا بأول.

وقالت، إنه لابد من وجود ثقافة ارتداء الكمامات لدى الشعب المصري في ظل الأمراض الموسمية المنتشرة، والتعرض للأتربة والميكروبات والفيروسات، مشيرة إلى أنه من الأفضل تغيير الكمامات بصورة يومية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى