قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن الانقلاب الصيفي إعلان عن بدء فصل الصيف، لكن هذا الأمر ليس مرتبطا بارتفاع درجات الحرارة، ففي مارس ومايو كان الناس يشعرون بأجواء الشتاء ويرتدون ملابس ثقيلة.

تعامد الشمس على نصف الكرة الشمالي 

وأضاف القاضي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان مقدم برنامج «مساء DMC» على قناة DMC، أنه في الانقلاب الصيفي تكون الشمس متعامدة على نصف الكرة الشمالي؛ لأن الأرض تدور حول محورها أمام الشمس، وبالتالي فإن عدد ساعات الليل والنهار يختلف على مدار العام، وبداية من اليوم، يبدأ تدريجيا تناقص عدد ساعات النهار على حساب ساعات الليل حتى منتصف سبتمبر.

وتابع: «الشمس متعامدة على مدار السرطان في نصف الكرة الشمالي، وبالتالي فإنه من المنطقي أن ترتفع درجات الحرارة، لكن هناك عوامل أخرى تؤثر على درجات الحرارة مثل الموجات الحارة القادمة من جنوب شرق آسيا أو موجات…

اقرأ المقال من المصدر