الإعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا في السعودية

أعلنت قناة العربية السعودية في خبر عاجل تسجيل أول حالة لفيروس كورونا بالمملكة العربية السعودية.

كانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت، يوم الجمعة الماضي، أن المملكة خالية من أى إصابات بفيروس كورونا، وأنها مستمرة فى بذل أقصى الجهود والمتابعات وتطبيق الاحترازات للحيلولة دون وصول المرض إلى أراضيها ومتابعة وتطبيق أعلى مستويات التأهب والاحتياطات، بما يضمن تعاملًا مثاليًّا مع الفيروس.

وقال المتحدث الرسمي بالوزارة الدكتور محمد العبد العالي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس”، إن المملكة ومن خلال أجهزتها ومنظوماتها الصحية تقوم بمجموعة من الاحترازات ومجموعة من الخطوات الوقائية بتضافر جهود مجموعة من الأجهزة الحكومية في المنافذ المختلفة؛ بهدف الوقاية وصدّ هذا المرض وعدم انتقاله من حامليه، ومن تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس أو خلال فترة حضانته، بعدة طرق طبية مثلى متعارف عليها ومعتمدة عالميًّا، تخضع لأعلى المعايير، إضافة إلى رفع الجاهزية للرصد والتعامل واكتشاف هذه الحالات داخل المملكة من خلال شبكة المنظومة الصحية والمنشآت الصحية القائمة، ورفع الوعي الصحي بمزيد التوعية الصحية المجتمعية، ورفع القدرات المخبرية.

وأضاف أنه في ظل وجود تجمعات بشرية ترتفع احتماليات مخاطر تفشي هذا المرض أو انتشاره، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن هذا الفيروس المستجد يعد طارئة صحية عامة، ويثير قلقًا عالميًّا.

كما أشار إلى الزيادة في تسجيل هذا المرض بمجموعة من دول العالم، ومنها دول محيطة بالمملكة، مؤكدًا أن هذا الأمر يزيد من المخاطر.
ونوه إلى استشعار السعودية مسئوليتها تجاه حماية المواطنين والمعتمرين والزوار للمشاعر المقدسة، لافتة الانتباه إلى مجموعة القرارات التي اتخذتها السعودية في إطار هذه المسئولية.

وكانت منظمة الصحة العالمية ممثلة بمكتبها الإقليمي لشرق المتوسط قد أشادت، أمس، بالإجراءات التي اتخذتها السعودية للتصدي لفيروس كورونا ومنع انتشاره، مشيرة إلى أن تعليق أو تأجيل المناسبات ذات التجمعات البشرية، بهدف تسريع اتخاذ الإجراءات الوقائية كافة، سيتيح للسعودية فرصة لتعزيز تدابير مكافحة الأمراض داخل حدودها في الوقت الحالي.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى