الإدارية العليا تعزل طبيبين كبيرين بمستشفى المطرية…استأصلا ثدي مريضة بالخطأ

قضت المحكمة الإدارية العليا بمجازاة اثنين من الأطباء بمستشفى المطرية التعليمى، بعقوبة العزل من الوظيفة مع الاحتفاظ بالمعاش؛ لإجرائهما جراحة خاطئة لسيدة ترتب عليها استئصال ثديها فى غير الأحوال الموجبة لذلك.

صدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك، نائب رئيس مجلس الدولة، عضوية المستشارين سيد سلطان، والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى، ونبيل عطالله، وأسامة حسنين نواب، رئيس مجلس الدولة.

وأكدت المحكمة أن د. (ع.م.ث) رئيس قسم الجراحة والأورام وجراحة المناظير بمستشفى المطرية التعليمى ود.( ھ.ب.ب) أخصائى تحليل الأنسجة والأورام بذات المستشفى، استحقا العقاب؛ لإجرائهما جراحة خاطئة بمستشفى المطرية التعليمى للسيدة (ن.ع.ع) ترتب عليها استئصال ثديها فى غير الأحوال الموجبة لذلك حال خلوها من الورم السرطانى.

وأشارت إلى أن الخطأ أصاب المريضة بعاهة مستديمة؛ وفقا لما أكده تقرير الطبيب الشرعى فى القضية رقم 6967 لسنة 2017 جنح المطرية، ولذلك تم تأييد قرار مجلس تأديب الأعضاء العلميين بالهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية الصادر عام 2019 بعزلهما .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى