يدرس النادي الأهلي التقدم بطلب للجهات الرقابية في الدولة للتحقيق مع اتحاد الكرة بسبب أزمة التونسي سيف الدين الجزيري لاعب الزمالك.

ووفقًا لمصادر داخل الأهلي، فإن النادي يستند في طلبه الذي من المفترض أن يكشف عنه خلال الساعات القليلة القادمة على ما ترتب على هذا القيد ومشاركة اللاعب في العديد من المباريات والبطولات، وهو ما يضفي صفة البطلان على نتائج كل اللقاءات التي شارك فيها الجزيري مع الزمالك.

وسيقوم الأهلي بتحميل اتحاد الكرة المسئولية لأنه وافق على قيد اللاعب ضمن صفوف الزمالك، وكان الأخير ممنوعا من القيد لفترتين من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وذلك لعدم سداد مستحقات لاعبين آخرين، حيث أشار اتحاد الكرة في بداية الأمر إلى أن الزمالك قام بتفعيل بند شراء سيف الجزيري الذي كان معارًا من المقاولون العرب، والحقيقة أن اللاعب تم إسقاطه من قائمة المقاولون، وانضم للزمالك في صفقة انتقال حر، وهو ما يجعل قيده غير قانوني، لأن الزمالك كان ممنوعًا من القيد في ذلك الوقت، والجديد في الأمر أن اتحاد الكرة عندما طالبه فيفا بتوضيح موقف اللاعب حتى يتمكن ناديه التونسي من الحصول على حقوق الرعاية أوضح اتحاد الكرة في خطابه للاتحاد الدولي لكرة القدم أن اللاعب انضم للزمالك في صفقة انتقال حر بهدف ضياع حق النادي التونسي ومجاملة الزمالك.

وهو الأمر الذي يؤكد بطلان انضمامه من الأساس للزمالك لأن الأخير كان ممنوعًا من القيد.

ويسعى الأهلي في مطالبه للبحث عن أسباب مساعدة اتحاد الكرة لنادي الزمالك، وهو ذات الاتحاد الذي أخفى خطاب تنظيم نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي وأجبر الأهلي على أداء المباراة على ملعب المنافس وضياع البطولة التي كان يحمل لقبها، فضلًا عن التعنت في أزمة اللاعبين الدوليين والكيل بمكيالين عندما رفض اتحاد الكرة انضمام لاعبي الأهلي الدوليين للمشاركة ضمن صفوف ناديهم في كأس العالم للأندية وهي بطولة رسمية، وأصر على مشاركة اللاعبين مع المنتخب الوطني في كأس الأمم، وفقا لما ورد هنافيما سمح اتحاد الكرة خلال الساعات الماضية للاعبي الزمالك بالعودة لصفوف ناديهم للمشاركة في لقاء العودة لدور الـ 64 لدوري الأبطال، وتركوا معسكر المنتخب الذي يستعد لمباراته الثانية في الأجندة الدولية مع ليبريا.